أخبارمحلي

احداها عمرها 6 سنوات.. الداخلية تعلن حسم 300 نزاع عشائري خلال 2020

الإباء / متابعة ……….

أعلنت مديريّة شؤون العشائر في وزارة الداخلية، الخميس، عن حسم أكثر من 300 نزاع عشائري خلال العام الحالي، بينما اعدت دراسة حددت فيها اهم اسبابها.

وقال مدير عام المديرية العميد ناصر النوري في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” ، إن “هناك اهتماما بالغا من قبل المديرية بشكل عام بفض النزاعات العشائرية، خاصة المستعصية منها، فضلا عن اهتمام وزير الداخلية الفريق عثمان الغانمي بالشأن العشائري، وفرض هيبة وسلطة القانون، على اعتبار ان المجتمع العراقي عشائري بالدرجة الاساس، وبالتالي فإن العشيرة تتصرف ضمن الضوابط الاجتماعية التي تخفف عن الدولة الكثير من الامور القضائية بحلها”.

وأضاف النوري، ان “المديرية استطاعت حسم هذا العدد من النزاعات بالتعاون مع الخيرين من ابناء العشائر الاصيلة الذين اثروا على انفسهم الا يبقى اي نزاع يمكن ان يزعزع علاقات العشائر في ما بينها سواء في المنطقة الواحدة او بين منطقة وأخرى”.

واكد النوري ان “هناك الكثير من النزاعات التي استمرت لأعوام، بيد ان المديرية استطاعت حسمها بأسرع وقت ممكن”، مشيرا الى أن “احدى النزاعات العشائرية في محافظة كركوك والذي امتد لـستة اعوام، اذ توجهت المديرية قبل اسبوع لترتيب الفصل العشائري استعدادا لحسمه بشكل نهائي”.

واوضح ان “المديرية اعدت دراسة حددت فيها اسباب النزاعات العشائرية وابرزها السلاح المنفلت الذي استولت عليه العشائر بعد العام 2003، والتجاوز على الاراضي النفطية، ووجود الشركات الاستثمارية فيها، وافة انتشار المخدرات التي تدر تجارتها ارباحاً كبيرة، اضافة الى وجود جهات معادية تعمل على اعاقة العملية السياسية في البلد مما يتسبب بافتعال  مشكلة تؤدي الى التنازع بين عشيرتين او تحريض عشيرة على اخرى للنزاع في ما بينهما لاستغلال الانفلات الامني الذي يحصل نتيجة ذلك لتنفيذ مخططاتها الدنيئة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى