أخبارتكنلوجيا و صحة

علماء يجرون دراسة لمعرفة أسباب حدة البصر لدى المخلوقات قبل 520 مليون سنة

الإباء / متابعة ……..

أجرت مجموعة من العلماء الأستراليين والبريطانيين دراسة للكشف عن أسباب “البصر المذهل” لدى الدينوكاريد، وهي القشريات الرهيبة dinocarids التي عاشت على الأرض قبل 520 مليون سنة.
وجاء في الدراسة التي نشرت في مجلة Science Advances، أن الانفجار الكامبري يعتبر مرحلة أساسية في تطور الحياة على الأرض، حيث ظهرت معظم مجموعات الحيوانات على هذا الكوكب.
وتؤكد الدراسة أن ظهور “البصر القوي” لدى المخلوقات القديمة التي عاشت قبل نصف مليار عام، أدى إلى “سباق محموم” في التطور، ودفع نحو الانفجار الكمبري.
ويأتي اسم dinocarids من الكلمات اليونانية القديمة “الجمبري الرهيب” حيث كانت هذه الكائنات تشبه الجمبري الضخم الذي يبلغ طوله حوالي 60 سم، وكان على رؤوسها زوج من الزوائد الطويلة لالتقاط الفريسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى