أخباراقتصاد

الطائي: المنافذ الحدودية في الاقليم ستبقى نقطة خلافية بين بغداد واربيل

الإباء / متابعة …….

رأى المحلل السياسي صباح الطائي، ان المشاكل مابين بغداد واربيل لن تنتهِ، لكن وضعت لها حلول على الورق فقط من اجل تمرير الموازنة، لافتا ان ملف المنافذ الحدودية ستبقى نقطة خلافية بين الجانبين بسبب المنافذ غير الرسمية وعمليات التهريب.

وقال الطائي ، ان “بعض منافذ الاقليم مفتوحة على مصراعيها في كل الاوقات ولاتلتزم باجراءات المركز، رغم منع بعض المواد من دخول العراق، وهذا ما اكدته بعض الاوساط النيابية، اضافة الى ان بعض المنافذ لديها اوقات معينة لادخال المواد الممنوع تداولها في السوق المحلية”.

واضاف ان “المشاكل مابين بغداد واربيل وخاصة النفطية سيتم حلها وبامكان المركز الزام الاقليم بتنفيذ ماعليه بشأن تسليم واردات 250 الف برميل نفط، في حين لن تتمكن سلطة المركز من الزام كردستان على تسليم مانصت عليه الموازنة بشأن المنافذ الحدودية”.

وبين ان “الاتفاقات بين بغداد واربيل مازالت عبارة عن حبر على ورق في حين ان المشاكل مازالت عالقة وتشتد في وقت التصويت على الموازنة، وهو مايؤكد تغاضي الحكومة المركزية على بعض النقاط في حين انها تعود من جديد للاتفاق عليها في وقت الموازنة وهو مايعيد الخلافات للواجهة بين الجانبين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى