سياسيأخبار

التعليم العالي تحدد موعد إعلان نتائج القبول المركزي بالجامعات والمعاهد

الإباء / متابعة ……..

بدأ، اليوم الأحد، قرابة 800 ألف طالب وطالبة عامهم الدراسي الجديد في الكليات والمعاهد الحكومية والأهلية، فيما يترقب آلاف آخرون من خريجي المرحلة الإعدادية ظهور نتائج القبول المركزي خلال الأيام المقبلة ليدخلوا مرحلة الحياة الجامعية.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حيدر العبودي، إن “توقيتات انطلاق العام الدراسي الجديد 2020 / 2021 في الجامعات العراقية، بمثابة خط شروع سنوي مهم باتجاه تنفيذ البرامج العلمية وخطة الدراسات الأولية بشكل متوازٍ على مستوى التعليم الحكومي الصباحي والمسائي والأهلي، لتغطية مساحة احتياج البلاد من التخصصات التي تغذيها مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي على وفق الأولويات العلمية والأكاديمية والوطنية الهادفة الى المحافظة على التوازن المدروس بين (سمعة التعليم ومخرجاته) من جهة و(جودة مؤسساته وطاقتها الاستيعابية) من جهة أخرى”.
وأضاف العبــــودي: “إذا تابعنا مؤشــــر العلاقــــة المطــــردة بــــين النمــــو الواضــــح للســــكان وزيــــادة نســــبة المدخــــلات الى الجامعــــات العراقية كافــــة؛ فمن الطبيعي أن تتســــع أرقــــام الإحصــــاءات المتعلقــــة بخارطة التفاصيل المسؤولة عن التوسع المدروس لمؤسســــات التعليــــم العالي في العراق على مســــتوى التعليــــم الحكومي والأهلي”.
وبين، ان “عدد الجامعات الحكوميــــة بلغ 35 جامعــــة وفيها قرابة 390 كلية وأكثر من 550 قسماً، فضلا عن 28 معهــــداً تقنياً، بينما تبلغ أعداد الجامعات والكليــــات الأهلية 64 تضم 577 قســــماً علمياً”، لافتاً إلى ان ” أعــــداد الطلبة فــــي الجامعات الحكوميــــة والأهليــــة في العام الدراســــي الجديد على صعيد الدراسات الصباحية والمســــائية؛ ســــتفوق الثمانمئــــة ألــــف طالب، إذا أخذنا بالحســــبان نسبة الذين ســــيلتحقون بالجامعات في هذه الســــنة عبر بوابــــة القبول المركــــزي والأهلي من مخرجات الدراسة الإعدادية”.
وأوضح، أنه “ليس خافيا أن آليات التعليم الجامعي لا تعتمد التلقي النمطي المعتمــــد في التعليم الأساســــي؛ بل تقوم على برامج أكاديمية متخصصة تحددها الأقســــام العلمية وتقرها لجــــان العمداء وترتبــــط تلــــك البرامج بوحدات دراســــية تختلــــف باختلاف نوعيــــة التخصصات وسنوات الدراسة، ولذلك فإن الحد الأدنى للوحدات المدروسة تتوزع بين 144 وحدة للكليــــات التــــي تقتضــــي الدراســــة فيها أربع ســــنوات، و180 وحدة دراسية لنوع الدراسة في الكليات التي تستلزم خمس سنوات، و216 وحدة دراسية في الكليات التــــي يتطلــــب نوع الدراســــة فيها ســــت سنوات و72 وحدة في المعاهد”.
وأكــــد، أنه “على هذا الأســــاس؛ فإن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجامعاتها لا تلجأ الى مقاربة (اختزال) المواد العلمية، لأن أي مــــادة تخصصية يجب أن يتحقق فيها سقف محدد من الوحدات المدروسة، وهذه الوحدات تتوزع وفق خارطة النظام الدراســــي المعتمد في كل جامعة ســــواء أكان نظاماً (فصليا أم سنويا أم مقررات أم تكامليا”.
وفــــي ســــياق الحديث عن انطــــلاق العام الدراســــي الجديــــد، ذكــــر العبــــودي: أن “برنامج العمل للجامعات، يتحرك ضمن اشــــتراطات البيئــــة التعليميــــة الناجحة والقــــادرة على تحقيــــق متطلبات الجودة والتميز والملائمة للمستجدات والمتغيرات الراهنة، ومن هنا جاء قرار وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيــــل كاظــــم عبــــد الصاحــــب باعتماد (التعليــــم المدمــــج) مرتكزاً أساســــياً في التعاطــــي مــــع التخصصــــات النظريــــة والتطبيقية والعملية والسريرية، وتكثيف إجــــراءات البرامج الدراســــية مــــع انطلاق العــــام الدراســــي الجديــــد 2020/ 2021 (اليوم الأحد الســــادس مــــن كانون الأول الحالــــي) وإعــــداد جــــداول مرنــــة تغطي أسبوعياً. الجانــــب التطبيقي بما لا يتجاوز اليومين”.
وبشــــأن إجراءات الوزارة في ظل جائحة كورونــــا، أكد العبودي أنــــه “في ضوء ما تفرضه الظروف الصحيــــة من التزامات وقائيــــة ممكنة، فــــإن وزارة التعليم أكدت على تسهيل اجراءات استضافة الطلبة في الجانب العملــــي والتطبيقي في جامعات محافظاتهم، وتذليل العقبات والإفادة من الأبنيــــة والقاعات والمختبــــرات التي توفر مناخا ناجحــــا لبرامــــج (التعليم المدمج) ضمن توقيتات التقويم الجامعي”.
وتابع: “وعلى الرغــــم مــــن أن تجربة الســــنة الدراســــية الماضية وصفــــت بـ”الاســــتثنائية”، فإن مؤسسات التعليم في العراق جعلت منها قاعدة انطلاق نحو التحول التدريجي في آليات التعليم مع مراعــــاة معايير الجودة والاعتماد المؤسســــي”.
وفي ما يخص نتائج القبول المركزي لخريجي الدراسة الإعدادية، لفت العبودي الى أنه “في الوقت الذي تعكف فيه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عبر دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة على استكمال ملف القبول المركزي لهذا العام الذي شهد صعوداً واضحاً في مؤشر الأعداد والمعدلات، فإن نتائج القبول ستعلن رسمياً بعد تسلم بيانات الدور الثاني من وزارة التربية”، مرجحاً أن “لا يتعدى موعد الإعلان عنها أسبوعاً واحداً، أو أسبوعين بعد تسلم تلك البيانات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى