سياسيأخبارسلايدر

كتلة نيابية تلمح لاقتراض ثالث وتكشف تلاعباً مبكراً خطيراً بالانتخابات

قناة الإباء

ألمحت كتلة النهج الوطني النيابية عن توجه الحكومة لاقتراض ثالث، فيما كشفت عن تلاعباً مبكراً خطيراً بالانتخابات.

وقال القيادي في الكتلة، مهند العتابي في حديث اطلعت عليه الإباء: إن” الدولة اقترفت خطأَ كبيراً باقتراضها من التوازن المالي للدولار، والورقة البيضاء ليست خطة اصلاحية، وهناك نية للحكومة باقتراض ثالث”.
واضاف” هبوط النفط كذبة تتخذها الحكومة كذريعة لسوء ادارة السياسية المالية”.
وتابع العتابي ان” الكتل السياسية بدأت تتلاعب بنتائج الانتخابات مبكراً منها تكليف شركة فحص خارجية (لم يسمها) للاجهزة الانتخابية وامتلاكها جميع باسوردات الاجهزة كما حدث في الانتخابات السابقة حين اوكلت مهام الفحص لشركة اسبانية وكشف جميع بصامات الشعب العراقي”، عادا اياه” خرقاً للامن الوطني”.
واكد” الخشية من كتل السلطة التي اعترفت بفقدان جمهورها ببدء التتلاعب بالانتخابات قبل اجرائها ومنها تكليف شركة الفحص”، مبينا ان” الاداء الحكومي والسياسي خلق الياس والاحباط لدى الشارع العراقي وحفزه على التغيير”.
واشار العتابي الى ان” الارادة السياسة والبرلمانية لا تريد اجراء الانتخابات ونتخوف من امور قد تعرقل اجراء الانتخابية ومنها البطاقة البايومترية”.
كما اوضح ان” البطاقة البايومترية تطبع من قبل شركة اسبانية وسعر البطاقة الواحدة تساوي 21 دولاراً فاذا ضربت بـ11 مليون ناخب عراقي ي فان المبلغ الكلي يساوي 235 مليون دولار وطباعتها تستغرق تحتاج الى 6 اشهر”.
فيما اقترح العتابي” شراء ماكنة طبع البطاقات والتي لا يزيد سعرها عن 10 الاف دولار وتكلفة طبع 11 مليون بطاقة تساوي 110 مليون دولار وطبلاعتها في شهرين”.
واردف بالقول” المال السياسي والسلاح المنفلت مع الركود الاقتصادي سيكون اكثر تاثيراً في الانتخابات المقبلة، وتفعيل قانون الاحزاب سيمنع ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى