تقارير

ضغوط متزايدة عليه لقبول الهزيمة.. ترامب يخسر 33 دعوى قضائية ويتلقى ضربة موجعة في بنسلفانيا

الإباء / متابعة ………..

بعد هزيمة قضائية موجعة في المحكمة الاتحادية بولاية بنسلفانيا، يواجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضغوطا متزايدة من رفاقه الجمهوريين لوقف جهوده الرامية لقلب نتيجة انتخابات الرئاسة، وحمله على الإقرار بالهزيمة أمام الديمقراطي جو بايدن.

ومنذ إعلان فوز بايدن قبل أسبوعين، رفع ترامب سلسلة من الدعاوى القضائية، ومارس ضغوطا هائلة لمنع الولايات من التصديق على نتائج الانتخابات.

وأمس السبت، رفض القاضي الاتحادي ماثيو بران -وهو جمهوري رشّحه الرئيس السابق باراك أوباما- دعوى قضائية أقامتها حملة ترامب بهدف استبعاد ملايين الأصوات التي تم الإدلاء بها عبر البريد في ولاية بنسلفانيا، ووصف القضية بأنها “حجج قانونية بلا أساس، واتهامات قائمة على تكهنات”.

وتعليقا على الحكم، قالت حملة ترامب إن القرار الصادر عن القاضي الفدرالي في بنسلفانيا يساعد الحملة في إستراتيجيتها للوصول على وجه السرعة إلى المحكمة العليا الأميركية.

ويحتاج ترامب من أجل أن يكون له أي أمل في البقاء بالبيت الأبيض، لإلغاء 81 ألف صوت يتقدم بها بايدن في بنسلفانيا.

وتعهد محامو ترامب بالطعن في النتيجة على الفور، لكن المحامين الذين يترافعون ضده في المحكمة يقولون إنه لم يعد أمامه وقت للقيام بذلك.

وقالت رئيسة لجنة المحامين للحقوق المدنية كريستين كلارك “ينبغي أن يدق هذا الأمر مسمارا في نعش أي محاولة أخرى يقوم بها الرئيس ترامب لاستخدام المحاكم الاتحادية لقلب نتيجة انتخابات 2020”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى