أخبارتقارير

تقارير صحفية: الولايات المتحدة راقبت رسائل الرئيس المكسيكي السابق وتجسست على دول أمريكا اللاتينية

الإباء / متابعة ………

أعلن الصحفي جلين جرينوولد الذي نشر ما كشفه إدوارد سنودن حول نظام المراقبة الإلكترونية الأمريكي، أمس أن الولايات المتحدة تجسست على جميع دول أمريكا اللاتينية. وقال الصحفي الأمريكي خلال مشاركته في مؤتمر بالفيديو من البرازيل حيث يعيش، في الجمعية الـ69 للهيئة الأمريكية للصحافة، إن “جميع دول أمريكا اللاتينية كانت عرضة للتجسس من قبل الحكومة الأمريكية”. ويجمع هذا اللقاء السنوي حوالي 300 صحفي من القارة الأمريكية منذ الجمعة وحتى الثلاثاء في دنفر بولاية كولورادو. وقال إن “العديد من الاجتماعات الأمريكية اللاتينية” ومن بينها اجتماعات منظمة الدول الأمريكية وكذلك “المحادثات حول معاهدات التبادل الحر” كانت عرضة للتجسس ولكنه لم يعط المزيد من الإيضاحات. وأوضح الصحفي الذي استقال الأسبوع الماضي من صحيفة الجارديان البريطانية، أنه سيكشف أمورا جديدة حول نظام المراقبة العالمي الأمريكي الذي تديره وكالة الأمن القومي الأمريكية. وأمس، كشفت صحيفة اللوموند الفرنسية أن الوكالة الأمريكية تجسست على ملايين المعطيات الهاتفية لفرنسيين وراقبت رسائل الرئيس المكسيكي السابق فيليبي كالديرون. وحسب جلين جرينوولد فإن هذه المعلومات “كانت بحوزة الصحيفة الفرنسية منذ بعض الوقت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى