تقارير

الرئاسة الفرنسية تنفي تقارير صحفية عن استقالة محتملة لماكرون

الإباء / متابعة ……..

نفت الرئاسة الفرنسية، معلومات وردت في تقرير صحفي لجريدة “لوفيجارو” تفيد بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تحدث في اجتماع بالفيديو عن احتمال استقالته والدعوة لانتخابات مبكرة.

وذكرت الرئاسة أن ماكرون لم يثر في أي وقت فرضية استقالته كما أنه لم يشارك في اجتماع الفيديو المزعوم، وفقا لما نشره موقع “فرانس 24”.

أفادت الرئاسة الفرنسية، أمس، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية بنفي ما أشيع عن احتمال استقالة الرئيس إيمانويل ماكرون، وكانت معلومات قد وردت في تقرير لصحيفة “لوفيجارو” المحلية حول أن ماكرون تحدث أخيرا عن احتمال استقالته.

وقالت الرئاسة “ننفي ما ورد (في التقرير)، لم يثر رئيس الجمهورية الاستقالة في أي وقت”، مضيفة أنه “لم يشارك البتة في اجتماع عبر تقنية الفيديو” تحدث خلاله، وفق الصحيفة، عن المسألة.

وكتبت “لوفيجارو” في تقرير نشرته الخميس في موقعها إن ماكرون “أظهر بوضوح” خلال اجتماع لممولي حملته في 2017 “الاستعداد إلى المخاطرة”.

ونقلت الصحيفة عن أحد المشاركين المزعومين أن هدف الاستقالة سيكون الدعوة إلى انتخابات مبكرة “في الأسابيع أو الأشهر المقبلة”، ووفق “لوفيجارو”، قال ماكرون: “أنا أكيد أنني سأفوز إذ لا وجود لمنافس”.

أمام خروج مظاهرات منددة بالعنصرية وعنف الشرطة، طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من الحكومة “الإسراع” في تقديم اقتراحاتها لتحسين أخلاقيات قوات الأمن، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية .

وأضاف المصدر أن ماكرون طلب من رئيس الحكومة إدوار فيليب ومن الوزراء المعنيين (مثل العدل والداخلية) معالجة مسألة أخلاقيات الشرطة والعنصرية وتطبيق “سياسة المدينة” التي ترتكز على تحسين وضع بعض الأحياء في المدن وتقليص التفاوتات الاجتماعية بين المناطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى