أخباردولي و عربي

الأمم المتحدة شريكة لتحالف العدوان في قتل أطفال اليمن

الإباء/متابعة

قال ناطق وزارة الصحة اليمنية يوسف الحاضري، إن أكثر من 27 طفلا من أصل 1000 مولود يتوفون سنويًا.

وأضاف الحاضري في تصريح للمسيرة، أن وزارة الصحة لا تعول على الأمم المتحدة لأنها شريكة لتحالف العدوان في قتل أطفال اليمن.

ولفت إلى أن وزارة الصحة لا تطالب الأمم المتحدة إلا بالتحرك لرفع الحصار، قائلًا: لا نريد غذاء فاسدا وأدوية منتهية الصلاحية، مشيرًا إلى أن الوضع الصحي لأبناء اليمن متدهور كما هو وضعهم المالي والمعيشي، وبالتالي هناك حالات كثيرة لا تتمكن من الوصول إلى المستشفيات.

وتابع قائلاً: وزارة الصحة وجهت بإعداد الرؤية المناسبة لدراسة الأماكن التي قصفت بالقنابل المحرمة دوليا.

وبالنسبية للأدوية المهربة أوضح الحاضري أنها قد تؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة، ووزارة الصحة تتحرك لمكافحة تهريب وتزوير الأدوية واستطاعت بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية أن تحد من عملية تهريب وتزوير الأدوية.

وفيما يخص الجسر الطبي الجوي فقد وصفه بأكبر فضيحة للأمم المتحدة ومنظماتها، وأنه مجرد شماعة إعلامية تقوم من خلاله المنظمات الأممية بتلميع صورة تحالف العدوان، وأن أطفال اليمن يموتون جراء التواطؤ الأممي، ولا وجود للجسر الطبي الجوي إلا بتصريحات الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى