أخباراقتصاد

النقل تصدر بيان توضيحي بشأن المفاوضات مع شركة دايوو لانشاء ميناء الفاو

قناة الإبـاء /بغداد

اصدرت وزارة النقل، الجمعة، بياناً بشأن شركة دايوو الكورية بعد تراجعها عن اكمال مشروع بناء ميناء الفاو، مؤكدة أنه تم التفاوض مع الشركة لأن لديها قراراً من مجلس الوزراء السابق باستثنائها من شروط العقود الحكومية.
وقالت الوزارة في بيان حصلت “الإبـاء” على نسخة منه انه منذ تسنم حكومة الكاظمي مهامها اولت ميناء الفاو الكبير اهمية كبرى وباشرت بالخطوات الفعلية للتنفيذ فتم التفاوض مع شركة دايوو الكورية لعدة اسباب منها، لديها قرار من مجلس الوزراء السابق باستثنائها من شروط العقود الحكومية من اجل الاسراع ورفع وتيرة العمل، كما ان آليات ومكائن الشركة و ملاكاتها الهندسية و الفنية موجودة في ارض العمل مما يوفر وقتا و جهدا اسرع .
واضافت ان دايوو نفذت بنجاح كاسر الامواج الغربي للميناء، بناءً على ما تقدم تم التفاوض لمدة ثلاثة اشهر من قبل وزارة النقل متمثلة بالسيد الوزير و الكادر المتقدم فيها مع المدير السابق للشركة و كادرها المتقدم بوجود اعضاء من لجنة الخدمات النيابية و لجنة النزاهة النيابية، وتم التوصل لاتفاق مبدئي لتنفيذ خمسة مشاريع وبعمق حوض الرسو والقناة الملاحية بعمق 19.8 بمبلغ اجمالي قيمته ملياران و ثلثمائة وسبعين مليون دولار و بمدة تنفيذ تمتد الى ثلاث سنوات .
وبينت انه بعد تعيين المدير الجديد لمشروع ميناء الفاو حضر الجانب الكوري المتمثل بشركة دايوو وعلى راسهم معاون مدير شركة دايو القادم من سيؤول، اذ طالبت شركة دايو برفع سقف مبالغ التنفيذ من 2 مليار و370 مليون دولار الى 2 مليار و800 مليون في ما لو ارادت الوزارة الوصول لاعماق 19.8.
واوضحت ان وزير النقل رفض هذه المطالب  واعطائهم مهلة ثلاثة ايام للعدول عن قرارهم والالتزام بالاتفاق المبدئي الاول ، وفي لقائهم الاخير بعد المدة المحددة رفضت شركة دايو الالتزام بالاتفاق الاول واصرارهم على اضافة المبلغ الاضافي وزيادة مدة التنفيذ وهو ما حدا بالوزير رفض رفع سقف المطالب فيما لو بقت شركة دايو التمسك بقرارها الاخير والمفاوضات لازالت مستمرة  .
و كان لرئيس الوزراء زيارة ميدانية برفقة السيد وزير النقل لميناء الفاو للاطلاع على آخر التطورات في هذا المشروع الاستراتيجي من اجل تذليل العقبات و البدء بالعمل الفعلي لانجازه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى