مقالات

حكومة عاجزة عن تسديد رواتب الموظفين يجب أن تستقيل

 

▪️ السيد مصطفى الكاظمي المحترم لم يخفق في موضوع واحد فقط لكي نطالبه بالإستقالة، الرجل لم يتمكن من تحقيق منجز واحد يُحسب له منذ تسنمه مهامه كرئيس لمجلس الوزراء وإلى يومنا هذا!

مشاكل البلد تتفاقم والأزمات تشتد والرجل “ملتهي” بعماد وخبط الماء بالحليب والعصير وأشياء أخرى بعيدة كل البعد عن هموم المواطن وآماله وتطلعاته!

صور على مواقع التواصل الإجتماعي وخطابات ركيكة جداً وأخطاء مفجعة بالنطق وحال العراق من سيء إلى أسوء.

الموظفون بلا رواتب!

والحصة التموينية شحيحة وشبه منقطعة!

لا سبيل إلى تحقيق مستوى مقبول من الخدمات ولو ببرامج وخطط مستقبلية!

مطالب المتظاهرين الذين دعتهم المرجعية الدينية للبقاء في الشارع لحين تحقق مطالبهم لم تتحقق مطالبهم وانسحب الشغب من الشوارع وبقي الشعب يتلوى ويصارع!

كل ما قام به السيد الكاظمي المحترم هو:

١. إلغاء الإتفاقية الإستراتيجية مع الصين دون معرفة أسباب ومبررات ذلك!

٢. عقد إتفاقيات جديدة مع دول معدمة عايشة على الإعانات الأُردن ومصر ومن المحتمل أن نعقد إتفاقيات مع الصومال في المرحلة اللاحقة!

٣. سفرات وجولات ومواكب إستعراضية ووفود مزدحمة تُثقل كاهل ميزانية لا توفر معاشات الموظفين!

٤. الإعلان عن موعد إنتخابات يشكك المراقبون وبعض الكتل السياسية بقدرة الحكومة على إجرائها فيه!

٥. الفضاء المجازي متروس ترس صور عجيبة غريبة ما شايفين مثيلاته قبل..

٦. تسديد “مستحقات” لا أدري إن كانت مستحقة أم لا لإقليم كردستان!

٧. مواقف إنتقائية غير متوازنة من أحداث أمنية متشابهة وقعت في أماكن متفرقة!

مثل هكذا حكومة يجب أن تستقيل على الفور أمام كل هذا العجز الحاصل وعدم وجود قدرة على الإنجاز في أي مجال من المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى