أخباردولي و عربيسلايدر

السفير الايراني في باريس : يجب مكافحة الارهاب بوعي وبلا تسييس

الإباء/متابعة

اكد السفیر الايراني لدى باريس بهرام قاسمي على المكافحة الواعية والمستمرة للارهاب بلا تييس ومصالح نفعية اقتصادية وسياسية.

جاء ذلك في تصريح ادلى به السفير قاسمي خلال زيارته للسفارة الافغانية في باريس لتقديم التعازي لنظيره الافغاني عزيز بضحايا الهجوم الارهابي على جامعة كابول وتوقيع سجل التعازي المخصص لضحايا الحادث.

واشار السفير الايراني في تغريدة له في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الى زيارته للسفارة الافغانية صباح اليوم لتقديم التعازي بالحادث وكتب: إن الطلبة الابرياء المظلومين باتوا ضحايا الاحقاد البغيضة للارهابيين.

ولفت الى انه من سوء الحظ مازالت المعايير المزدوجة منتشرة على الصعيد العالمي كما ان الركائز المالية واللوجستية والتدريبية والعقيدية لمثل هذه الممارسات وداعميهم الحقيقيين معروفة لجميع القوى والانظمة التي تدعي مكافحة الارهاب وحقوق الانسان.

وأكد قاسمي ان الاعمال الارهابية مدانة مهما كان الهدف منها مما يستوجب المكافحة الواعية والمستمرة والشاملة بعيداً عن أي تسييس ومصالح نفعية اقتصادية وسياسية حيث لا ينبغي إزهاق الارواح وسحق الكرامة الانسانية لتذهب ضحية افكار وممارسات نفعية للمتغطرسين اللاهثين وراء المصالح المادية.

يذكر ان ان 3 مسلحين شنوا هجوما على جامعة كابول والمؤسسة القضائية يوم الاثنين الماضي ما ادى الى مصرع 22 طالباً واصابة أكثر من 40 آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى