أخباررياضةسلايدر

قمة الطلبة والزوراء تخطف الأضواء بجولة الدوري العراقي

قناة الإباء

تُقام مساء الغد 3 مباريات في غاية الأهمية لحساب الجولة الثالثة من الدوري الممتاز العراقي، حيث تكمن أهميتها في قيمة نقاطها الثلاث وفي تسلسل الأندية بلائحة الترتيب قبل توقف المسابقة بسبب أيام الفيفا.

وتبحث جميع الفرق عن الفوز واحتلال مركز متقدم ومن ثم استغلال توقف المنافسات لإعادة ترتيب الأوراق من جديد لاستئناف المسابقة.

قمة الجولة

المباراة التي يستضيفها ستاد الشعب في تمام الساعة الثامنة مساء بين الطلبة والزوراء ستكون مباراة الجولة لأنها تجمع قطبين مميزين في الكرة العراقية رغم التراجع الأخير بالمستوى والنتائج للطلبة، لكنه يبقى من الفرق الكبيرة.

والمواجهات بين الفرق الكبيرة لا تخضع لمعايير الأرقام بل إن الملعب سيكون هو الفاصل بين الطرفين.

الزوراء بدايته لم تكن مقنعة للجماهير رغم أنه خاض مباراتين على مستوى عال لكنه خرج من المباراتين بنقطتين فقط حيث تعادل مع الشرطة وكذلك مع النفط وبالتالي فهو متراجع في لائحة الترتيب وينظر لنقاط المباراة على أنها فرصة كبيرة للعودة والتقدم بعض المراكز قبل التوقف.

بينما يسعى الطلبة لتعزيز نتيجة الفوز في الجولة الماضية بعد انتصاره على الصناعات الكهربائية.

رصيد الطلبة أربع نقاط وينظر لمباريات الديربي بنظرة مختلفة كونها تبقى راسخة في الأذهان ومؤثرة معنويا على مسيرة الفريق في الجولات المقبلة وبالتالي يسعى هو الآخر لحصد نقاطها.

رحلة معقدة

في المباراة الثانية لن تكون رحلة الشرطة سهلة عند مواجهة زاخو بل ستكون محفوفة بالمخاطر كون المنافس يراهن على المباريات التي تقام في ملعبه، لاسيما وأنه هو الآخر مطالب بالفوز لأنه تعادل في الجولتين السابقتين ورصيده نقطتين فقط ويسعى للتعويض.

الشرطة الفريق الكبير يضم كوكبة من اللاعبين الدوليين المميزين، سيلتحق بالمنتخب بعد المباراة مباشرة وهذا ما سيقلق بعضهم لتجنبهم التعرض للإصابة.

ما يميز اللقاء هو أن مدرب زاخو أحمد صلاح كان مدربا مساعدا في نادي الشرطة ويعرف التفاصيل الدقيقة عن الفريق، بالمقابل الشرطة يعرف جيدا أحمد صلاح وبالتالي المباراة قد تكون مفتوحة من حيث الفكر التكتيكي للطرفين.

مباراة سهلة

القوة الجوية سيكون في مهمة سهلة نسبيا عندما يلاقي الصناعات الكهربائية في ملعب الشعب.

القوة الجوية جمع العلامة الكاملة من المباراتين السابقتين ورغم أنه عانى فيهما حيث سجل هدفا متأخر جدا في مرمى الكهرباء وعانى أمام نفط البصرة لكنه يبقى فريق كبير بدليل أنه جمع 6 نقاط.

وسيعاني الصناعات الكهربائية بعد تعرضه لخسارتين أمام النفط والطلبة وكذلك ما يزيد من معاناته هو غياب المدرب عماد عودة عن الفريق لإصابته بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى