مقالات

الحكومة العراقية من الصين إلى الطين

 

▪️ من يراقب خارطة تحالفات الحكومة العراقية الجديدة يُصاب بالذهول والهلع، كيف لا وهو يرى العراق يلغي تحالفه مع الصين ليتحالف مع مصر والأُردن “بلدان الجياع”!

إن خطوة التحالف العراقي الإستراتيجي مع الصين كانت خطوة غير مسبوقة وكان لها أن تأتي أُكلها لو قدر لها ان ترى النور وتتحول إلى خطوات واقعية.

الصين قوة إقتصادية جبارة وصادقة وراغبة ومُرحب بها عراقياً لأن تعمل على الأرض العراقية، بعكس أمريكا القوة الكاذبة غير الراغبة ولا مرحب بها عراقياً لأن تتواجد على الأرض العراقية.

حكومتنا الجديدة لم ترغب “مرغمة” للتعامل مع الصينيين، وأُرغمت مرة أخرى لعقد إتفاقيات مع الشقيقتين “الشقيتين” مصر والأُرن!

بلدان المعونات والشعوب المنهكة إقتصادياً!

وكأن مصر والأُردن ستحلان مشاكل العراق الإقتصادية ومشاكل الخدمات!

لا والنبي يعبدو

الرگل تدب يعبدو

مطرح متحب يعبدَو

وعبدوا مضيع راس الشليلة!

عمي وين الصين ووين كل الدول العربية؟

بس جيبلك واحد كون عنده إرادة وطنية.

فرحنا بإتفاقية الصين واستبشرنا خيراً..

ولكن الجماعة الجدد طينوها تطين..

الأُردن ستجهزنا بالنفط، ومصر تشفط شفط، واسمع وعبي حچي تسفط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى