أخبارصحافة

مجلة أمريكية تكشف عن العقل المدبر لاتفاقيات التطبيع العربية مع الكيان الصهيوني

الإباء/متابعة

كشفت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية عن معلومات جديدة توضح علاقات الصداقة الوثيقة التي تربط محمد دحلان المفصول من حركة فتح الفلسطينية عام 2011 وبين ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وقالت المجلة في تقرير كتبه جوناثان اتش فيرزغر، أن دحلان وجد لنفسه دوراً جديداً بعد لجوءه إلى الإمارات ومنح بن زايد له ملاذاً آمناً بعد فراره من فلسطين.

وجاء في التقرير أن صداقة دحلان القوية مع بن زايد جعلته يداً مؤثرة “وإن لم تكن مرئية” في صياغة اتفاقيات التطبيع المتعلقة بإقامة علاقات مع الكيان بوساطة الولايات المتحدة الأمريكية التي وقعها الكيان مع الإمارات والبحرين في سبتمبر الماضي.

وقال إن دحلان، الذي يعتبر أحد أعداء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، هو العقل المدبر لاتفاقيات اقامة العلاقات العربية مع الكيان الصهيوني، وعلى الرغم من أن دحلان لم يظهر في الصورة خلال اللقاءات الإماراتية الإسرائيلية لكن كان “اليد المؤثرة في هذه الاتفاقيات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى