أخباراقتصاد

النفط يقود أسواق الخليج للتراجع على أعتاب الانتخابات الأميركية

الإباء/متابعة

انخفضت كافة بورصات الأسهم الخليجية في نهاية تعاملات امس الأحد، مع اتجاه المتعاملين للتحوط من المخاطر الجيوسياسية قبل الانتخابات الأميركية، ومع تزايد المخاوف بشأن ارتفاع عمليات الإغلاق التي تنتهجها الدول لمواجهة عودة تفشي وباء كورونا، وانخفاض أسعار النفط.

تراجع مؤشر السوق الكويتي 2.07%، في نهاية التعاملات، كأكبر تراجع في المنطقة، تلاه مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 1.62%. كما انخفضت مؤشر سوق أبوظبي 0.55%، ومسقط 0.15%، ومؤشر بورصة قطر بنسبة 0.53%.

وانخفض مؤشر سوق الأسهم السعودية عند الإغلاق 0.54%، إلى مستوى 7.864 نقطة.

وترتبط أسواق الشرق الأوسط بصورة كبيرة بأسعار النفط والذي شهد أكبر انخفاض خلال سبعة أشهر فى أكتوبر حيث هددت إجراءات الإغلاق المتجددة لاحتواء فيروس “كورونا” انتعاش الطلب.

تتآكل معنويات المستثمرين، أيضًا بسبب القلق من أن نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية ستكون محل خلاف، على الرغم من استطلاعات الرأي التي أظهرت تقدمًا قويًا للمرشح الديمقراطي “جو بايدن”.

وحذر مسؤولون أميركيون حاليون وسابقون من استخدام روسيا معلومات مضللة لمحاولة التدخل في السياسة الأميركية بغض النظر عمن يفوز في التصويت، لكنها قد تكثف جهودها إذا كانت تقاربت النتائج.

وقال لوسيانو جانيلي، رئيس استراتيجية الاستثمار في بنك أبوظبي التجاري: “الأسواق تنتظر الوضوح”.

وأضاف في مقابلة مع تلفزيون بلومبيرغ: “هناك خطر كبير في انتخابات متنازع عليها”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى