أخباراقتصاد

خبير اقتصادي يكشف عن الخسائر الناجمة عن مشروع الانبوب النفطي مع الاردن

الإباء/متابعة

اكد الخبير الاقتصادي رزاق العبودي، الاحد،ان الاتفاقية الحكومة مع الاردن باستئناف مشروع الانبوب النفطي بين البلدين يعود بالضرر الكبير على العراق، مبينا ان كلفة المشروع 18 مليار دولار يتحملها العراق وفرص العمل الاكبر للجانب الاردني.

وقال العبودي : ان “حكومة الكاظمي وقعت مع الجانب الاردني استئناف العمل بمشروع مد الانبوب النفطي عبر مينائي البصرة العراقي والعقبة الاردني”.

واضاف ان “المشروع ضرره الاقتصادي اكبر والمستفيد الاكبر منه الجانب الاردني”، مشيرا الى ان “المشروع تبلغ كلفته المالية 18 مليار دولار جميعها يتحملها العراق وفق بنود الاتفاقية”.

واوضح العبودي ان “نسب فرص العمل وفق الاتفاقية الاعلى للجانب الاردني فضلا عن تحمل العراق مبالغ اضافية في  كلفة تصدير النفط عبر هذا الانبوب  بأسعار اعلى من المنافذ الاخرى”.

واوضح ان “العقد تضمن استخدام النفط العراقي وتسهيلات كبيرة لتشغيل محطات الطاقة الاردنية”، داعيا الى “اعادة النظر بالاتفاقية ببنود تعود لصالح العراق وتسهم في رفع وضعه الاقتصادي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى