أخباراقتصاد

مادورو يعلن عن هجوم جديد على مصنع بتروكيماويات في فنزويلا

الإباء/متابعة

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، عن تعرض مصنع للبتروكيماويات، الجمعة، لهجوم وصفه بـ”الإرهابي”.

وقال مادورو، في كلمة ألقاها  السبت: “تم أمس شن هجوم على مصنع مهم للبتروكيماويات، إنه كان هجوما إرهابيا”.

وأشار مادورو إلى أن هذه العملية ليست الأولى من نوعها، مضيفا: “إنها هجمات إرهابية مباشرة تستهدف اقتصاد فنزويلا وصناعتها وقطاعاتها الاستراتيجية”.

واعتبر الرئيس الفنزويلي أن هذه الهجمات يتم التخطيط لها في كولومبيا، متهما الولايات المتحدة بتدبيرها.

وسبق أن قال مادورو، يوم 28 أكتوبر، إن هجوما استخدم فيه “أسلحة قوية طويلة المدى” استهدف مصنع البتروكيماويات أمواي، الذي يعتبر من المنشآت الأهم في فنزويلا.

وتمر فنزويلا منذ العام 2018 بأزمة سياسية واقتصادية حادة رافقتها موجة احتجاجات واسعة، وأعلن على خلفية هذه الأحداث الرئيس المعزول للجمعية الوطنية، خوان غوايدو، نفسه رئيسا انتقاليا للدولة بينما دعمته الولايات المتحدة وحلفاؤها في المنطقة بينها كولومبيا التي اتهمها مادورو مرارا بالوقوف وراء هجمات على بلاده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى