سياسيأخبارسلايدر

حزب تركماني: اتفاق دوائر كركوك الانتخابية أضعف الإيمان

قناة الإباء/ بغداد

أكد الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر البياتي، ان الاتفاق الذي صوت عليه مجلس النواب بشأن الدوائر الانتخابية في محافظة كركوك هو “اضعف الإيمان”.

وقال البياتي في تصريح له، إن “الاتفاق الذي حصل وتم التصويت عليه بشأن الدوائر الانتخابية في محافظة كركوك من الناحية العملية وفقا للمعطيات المفروضة على الارض يعتبر مقبولا وهو اضعف الايمان وفق تلك المعطيات”، مبينا ان “الاتفاق اعطى الكرد فرصة لضمان خمسة مقاعد في المحافظة ضمن المناطق الشرقية والتنافس على مقعد سادس في المناطق الاخرى، اما غرب كركوك المتضمنة الحويجة والرشاد والرياض ذات الاغلبية العربية فقد ضمن فيها العرب ثلاث مقاعد”.

واضاف البياتي، ان “ماتبقى من الـ 12 مقعد المخصصة للمحافظة هي اربع مقاعد وتتركز في مركز كركوك وصولا الى طريق بغداد وهي مناطق ذات اغلبية تركمانية فقد ضمن التركمان مقعدين ويبقى يتنافس مع الكرد والعرب على المقعدين المتبقيين”، لافتا الى ان “القوى التركمانية السياسية سبق لها وان قدمت مقترح لاعتماده لتقسيم الدوائر بالمحافظة لكن للاسف الشديد تم رفضه وفرض تقسيم جديد صوت عليه داخل قبة البرلمان، بالتالي سنعمل وفق منهجية واضحة خلال المرحلة المقبلة بغية توحيد العمل لضمان عدم تشتيت الأصوات والتوعية الجماهيرية لتحقيق ما يمكن تحقيقه من التمثيل العادل لأبناء المكون في المحافظة”.

واكد اننا “من خلال التوعية الجماهيرية سنعمل على تركيز الجهود للحصول على أكبر عدد من المقاعد، خلال هذه المرحلة، رغم اننا على قناعة بان هنالك ضرورة للانتقال بالمستقبل القريب الى مرحلة النضوج الأكبر بما يضمن اعادة الوضع المجتمعي الحقيقي للمحافظة وإنهاء التغييرات الديموغرافية التي حصلت بالفترات السابقة وأثرت بشكل كبير على التمثيل الحقيقي لأبنائها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى