أخباردولي و عربيسلايدر

فيروس كورونا: اعتراف مسؤول كبير بالبيت الأبيض بعدم القدرة على السيطرة على الوباء

قناة الإباء

اعترف أحد كبار مساعدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن الولايات المتحدة “لن تسيطر على الوباء”.

وقال رئيس موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز إنه، بدلا من ذلك، لا يمكن هزيمة كوفيد-19 إلا من خلال “مجالات التخفيف” مثل اللقاحات والعلاجات.
وتأتي تصريحاته في وقت تتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، قبل تسعة أيام من الانتخابات الرئاسية في البلاد.
وواصل نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، الحملة الانتخابية، على الرغم من إصابة عدد من فريقه بفيروس كورونا المُسبب لمرض كوفيد-19.

وقال مكتب بنس إن نتائج اختباره هو وزوجته كانت سلبية الأحد.

وفي حديث مع شبكة سي إن إن، قال ميدوز إن السيطرة على الفيروس لم تكن هدفا واقعيا لأنه “فيروس معد مثل الإنفلونزا”.
وقال المرشح الديمقراطي للرئاسة، جو بايدن، في بيان ردا على المقابلة، إن البيت الأبيض يلوح “بعلم الهزيمة الأبيض”.
وأضاف أن تصريحات ميدوز أظهرت أن إدارة ترامب “تخلت عن واجبها الأساسي المتمثل في حماية الشعب الأمريكي”.

وقد توفي أكثر من 225 ألف أمريكي منذ بدء الوباء، وهذا أعلى رقم في أي بلد.

وقال الرئيس لمؤيديه، ولم يكن كثير منهم يرتدون كمامات أو يراعون قواعد التباعد الاجتماعي: “نحن مقبلون على نهاية هذا الوباء، لدينا لقاحات، لدينا كل شيء. حتى بدون اللقاحات، نحن نقترب من نهايته”.

ولم تستكمل بعد التجارب لأي لقاح حتى الآن

وتقول تقارير إعلامية إن مستشار بنس مارتي أوبست، وعضوين آخرين على الأقل من موظفيه، ثبتت إصابتهم بالفيروس قبل أيام. وأثارت هذه الحالات أسئلة جديدة بشأن إجراءات الوقاية من كوفيد-19 في البيت الأبيض، بعد ثلاثة أسابيع من دخول الرئيس ترامب المستشفى مصابا بالفيروس قبل أن يتعافى.
واتهم الرئيس بمحاولة نزع شرعية الانتخابات من خلال التشكيك في نزاهة الاقتراع عبر البريد.
وقال خبير الأمراض المعدية الأمريكي، أنتوني فاوتشي: إن لقاح كوفيد-19 يمكن أن يكون متاحا في الولايات المتحدة قبل نهاية العام إذا ثبت أنه “آمن وفعال”، لكن الجرعات الأولى منه ستتاح للأشخاص بحسب أولوية كل منهم.

وأضاف أن الأمر سيستغرق “عدة أشهر حتى عام 2021” قبل أن يتوفر اللقاح على نطاق أوسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى