رياضة

قادش يقدّم هدية لريال مدريد بتعادله مع فياريال

الإباء / متابعة

أسدى قادش، العائد للعب بين الكبار للمرة الأولى منذ موسم 2005-2006، خدمة لريال مدريد حامل اللقب بإجباره ضيفه فياريال على الاكتفاء بالتعادل 0-0 الأحد في المرحلة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

فبعد أسبوع على إسقاطه ريال في معقله بالفوز عليه 1-0، حقّق قادش نتيجة ملفتة أخرى بعدما فرض التعادل على “الغواصة الصفراء” ليسدي بذلك خدمة لحامل اللقب لأنه بقي متصدّراً بفارق نقطة عن فياريال وله أيضاً مباراة مؤجّلة في جعبته.

وكانت مباراة الأحد المواجهة الأولى بين فياريال والفريق الأندلسي منذ كانون الأول/ديسمبر 2014 حين خرج الأول منتصراً ذهاباً وإياباً في دور الـ32 من مسابقة الكأس المحلية، في حين كان التعادل سيد الموقف بنتيجة واحدة 1-1 خلال المواجهتين الأخيرتين بين الفريقين على صعيد الدوري في أيلول/سبتمبر 2015 وشباط/فبراير 2006.

وفي مستهلّ مغامرته الأولى في “لا ليغا” منذ 2005-2006، فرض قادش نفسه المفاجأة حتى الآن ليس بسبب فوزه على ريال مدريد البطل وحسب، بل لأنه جمع 11 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف خلف أتلتيكو مدريد.

وبتجنّبه الهزيمة لأربع مباريات متتالية، حقّق قادش أطول سلسلة له من دون هزيمة في دوري الأضواء منذ حزيران/يونيو 1992.

ولم يستفد خيتافي من تعثّر فياريال لكي يصبح شريكاً لريال في الصدارة، إذ مني بهزيمته الأولى على أرضه هذا الموسم وجاءت على يد غرناطة بهدف سجله أنخل مونتيرو من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول (3+45).

وبهذا الفوز الذي جاء بعد الانتصار الملفت أيضا في منتصف الأسبوع على إيندهوفن الهولندي في معقل الأخير 2-1 في مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”، أصبح غرناطة شريك ريال في الصدارة مع فارق الأهداف لصالح النادي الملكي، فيما تراجع خيتافي الى المركز التاسع بعشر نقاط بتلقيه هزيمته الثانية للموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى