أخباردولي و عربيسلايدر

اغتيال قادة سابقين في ميليشيا الجيش الحر في درعا

الإباء/متابعة

قتل قياديون سابقون في ميلشيا الجيش السوري الحر بينهم “أدهم الكراد” بعملية اغتيال في ريف درعا الشمالي، يوم امس الأربعاء.

وقالت مصادر اعلامية محلية إن القيادي السابق في مايسمى الجيش الحر “أدهم أكراد” قائد كتيبة الهندسة والصواريخ، قُتِل في إطلاق نار مباشر استهدف السيارة التي كان يستقلها بالقرب من بلدة موثبين، في ريف درعا الشمالي. وأسفرت العملية أيضاً عن مقتل كل من القيادي السابق في فصيل ما يسمى “أحفاد الرسول” احمد فيصل المحاميد وراتب أحمد الأكراد واثنين آخرين كانوا برفقتهم.

وقالت المصادر إن سيارة من نوع “فان” مغلق طاردت اكراد ورفاقه، وبعد توقفهم بإحدى محطات الوقود، باشرت المجموعة بإطلاق النار على سيارة اكراد، ما أدى لاحتراقها ومقتل جميع ركابها.

وأضاف أن اكراد كان متجهاً نحو العاصمة دمشق وتشهد محافظة درعا هجمات تُنفذ بشكل شبه يومي ضد عناصر في مايسمى الجيش السوري الحر و”المصالحات” في الجنوب السوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى