سياسيأخبارسلايدر

قيادي شبكي: قدمنا 1700 ضحية خلال سيطرة البيشمركة على سهل نينوى

الإباء/متابعة

أكد القيادي في التجمع الشبكي الديمقراطي هاني الأعرجي، بإن المكون في سهل نينوى لديه أكثر من 1700 مواطناً بين شهيد ومختطف لايعرف مصيره حتى اللحظة.

وقال الأعرجي إن “اكثر من 1700  مواطن شبكي سقطوا بين جريح وشهيد أبان سيطرة البيشمركة والأحزاب الكردية على مناطق سهل نينوى، وكانت مفخخات الإرهاب تستهدف مناطقنا بشكل يومي”.

وأضاف أن  “جميع مكونات سهل نينوى يرفضون عودة البيشمركة إلى مناطقهم، أو إجراء اتفاق شبيه بالذي حدث في قضاء سنجار، لآن الوضع الأمني مستقر ومنذ مدة طويلة لم تشهد المنطقة أي تعرض أو اعتداء إرهابي”.

وبين أن “وجود الحشد الشعبي في سهل نينوى هو ضمانة لاستقرار وأمن مدينة الموصل بالكامل، ولن نقبل بأي اتفاقية سياسية على حساب الشبك والمكونات الأخرى، الذين تعرضوا للقتل والاختطاف والظلم طوال 14 عاماً من سيطرة الأحزاب الكردية على مناطقهم”.

وأشار إلى أنه “بعد اتفاق سنجار، بدأت بعض القيادات الكردية التلويح بأن المنطقة القادمة هي سهل نينوى، ونحن نؤكد بأن هذا الأمر مستحيل وأهالي المنطقة سيخرجون عن بكرة أبيهم لرفض بيع مناطقنا مجدداً”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى