سياسيأخبار

قيادي شبكي: مؤامرة سياسية تستهدف الحشد في نينوى

الإباء/متابعة

حذر عضو قيادة التجمع الديمقراطي الشبكي هاني الأعرجي، من مؤامرة سياسية تستهدف لواء 30 في الحشد الشعبي المرابط في سهل نينوى.

وقال الأعرجي إن “قرار إعادة لواء 30 ، 5 كيلو متر الى الخلف هو جزء من مؤامرة واتفاقية غير معلنة تهدف لسحب الحشد الشعبي من المنطقة، وإعادة قوات البيشمركة وهذا الأمر مرفوض رفضاً تاماً”.

ولفت إلى أن “وجود الحشد الشعبي هو الضمانة الأساسية للأمن والاستقرار في مناطقنا، ونحن نرفض هذه الخطوة التي نعدها استهدافاً واضحاً للمكون الشبكي ولتضحيات الحشد ولواء 30 الذي خاضوا معارك شرسة ضد داعش ودافعوا عن نينوى بجميع مكوناتها”.

وأشار إلى أن “لواء 30 لاعلاقة له باستهداف مطار أربيل وماجرى كله هو جزء من المؤامرة السياسية التي تستهدف الحشد بشكل عام، وتهدف لإعادة البيشمركة بعد أن عجزوا عن إعادتها بالطرق المشروعة، باتوا يلجئون لهذه الطرق الخبيثة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى