أخباردولي و عربي

تقرير جديد يربط بين ترامب والمليشيات العنصرية في الولايات المتحدة

قناة الإباء/ بغداد
اكد تقرير جديد صدر عن مجموعة الدفاع للسيطرة على الاسلحة داخل الولايات المتحدة ان القتلة الجماعيون والميليشيات العنصرية العنيفة للعرق الابيض تستخدم خطاب الرئيس الامريكي دونالد ترامب كمسوغ لافعالهم .
ونقل موقع صالون الامريكي عن التقرير الذي ترجمته إن ” تأجيج نظريات المؤامرة الخطيرة والموافقة الضمنية التي ابداها ترامب على تلك الجماعات المتطرفة قد فتح الباب لتهديدات لاحصر لها بالعنف والحرب الأهلية التي تلوح في الأفق قبل الانتخابات الرئاسية “.
واضاف ان ” الرسائل المتطرفة التي صدرت عن جماعة معروفة بنهجها العنيف وتدعى الرابطة الوطنية للبنادق والتي تضم متعصبين لحقوق حيازة السلاح وتقود حركة المليشيات الحديثة داخل الولايات المتحدة ، جاءت صدى لخطاب ترامب التآمري ، وقد ظهر ذلك بشكل واضح في المناظرة الرئاسية مع المرشح الديمقراطي جو بايدن عندما حث ترامب تلك الجماعة بالقول إن ” هناك أناس طيبون على جانبي المسيرة القاتلة لتفوق العرق الأبيض”، وامتنع عن ادانة تلك الجماعة المتطرفة .
وتابع أن ” صعود عنف اليمين المتطرف يرجع إلى حد كبير إلى ترويج الخوف وتمكينه من قبل ترامب وخطاباته وتشجيعه لهم بما في ذلك تصريحه ب “الوقوف إلى الخلف والوقوف الى جانبهم “.
من جانبه قال مسؤول القانون والسياسة في مجموعة الدفاع للسيطرة على الاسلحة داخل الولايات المتحدة نيك سوبلينا ” حقيقة الامر ان القائد العام للولايات المتحدة ، الذي من المفترض أن يبذل كل ما في وسعه لحماية الشعب الأمريكي ، جعلهم أقل أمانًا من مرحلة النقاش الانتخابي “.
واضاف أن ” هناك بالفعل أوجه تشابه تاريخية واضحة مع اللحظة الحالية وفترة التسعينيات التي سبقت تفجير أوكلاهوما سيتي، لكن الاختلاف الوحيد هو أنه لم يكن لدينا رئيس في التسعينيات كان على استعداد لإقرار تهديدات البيت الأبيض “.
ووفقا لتحليل المجموعة فان الدافع وراء ثلث حوادث إطلاق النار الـ20 الأكثر دموية في الولايات المتحدة خلال العقد الماضي جاءت من المجاميع اليمنية المتطرفة التي تؤمن بتفوق العرق الابيض “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى