أخباراقتصاد

الدولار يهبط وسط إقبال على المخاطرة بفضل آمال التحفيز

الإباء/متابعة

تراجع الدولار الأمريكي امس الاثنين بينما تألقت العملات عالية المخاطر وسط توقعات بأن يتفق المشرعون الأمريكيون على تحفيز جديد لتخفيف التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، بينما يراقب المستثمرون تطورات الحالة الصحية للرئيس دونالد ترامب المصاب بمرض كوفيد-19.
صعدت الأسهم اليوم بفضل آمال التحفيز وبعد أن قال ترامب إنه سيخرج من المستشفى الذي دخله قبل أربعة أيام لتلقي العلاج.
وقال جو مانيمبو، كبير محللي السوق لدى وسترن يونيون لحلول الأعمال في واشنطن، “أرى السوق مقتنعة بأن التحفيز المالي سيتحقق عاجلا أم آجلا في أعقاب بيانات مازالت تظهر اقتصادا أمريكيا متباطئا.”
تعزز التفاؤل بتصريحات من كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، الذي قال إنه مازالت هناك فرصة لأن يتوصل المشرعون في واشنطن إلى اتفاق على دعم اقتصادي جديد، وإن ترامب ملتزم بإبرام اتفاق.
وسيكون عدم التوصل إلى اتفاق سيكون إيجابيا للدولار، الذي هبط 0.32 بالمئة اليوم أمام سلة عملات رئيسية.
وصعد اليورو 0.5 بالمئة إلى 1.1774 دولار، مسجلا أعلى مستوى له منذ 21 سبتمبر أيلول.
وارتفع الدولار الأسترالي 0.17 بالمئة إلى 0.7174 دولار أمريكي، وانخفضت العملة الأمريكية 0.72 بالمئة إلى 9.2327 كرونة نرويجية.
وزاد الجنيه الاسترليني 0.35 بالمئة مسجلا 1.2976 دولار.
قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية قد وافقت خلال اتصال هاتفي يوم السبت على تسريع محادثات الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي بهدف تقريب المواقف المتباعدة على نحو يحول دون إبرام شراكة تجارية جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى