أخبارمنوعات

صحفية مصرية تختفي حين تغطية احتجاجات العوامية

الإباء/متابعة

اختفت صحفية مصرية السبت الماضي بشكل مفاجئ، وذلك خلال تأدية عملها الميداني، أثناء تغطية حوادث منطقة العوامية.

ووفق مصادر حقوقية وزملاء للصحفية “بسمة مصطفى”، فإنه أثناء عملها على تغطية ميدانية في محافظة اﻷقصر (جنوب مصر)، اختفت، ولم تعد ترد على الاتصالات الهاتفية.

وكان آخر تواصل معها في الساعة الحادية عشرة والربع صباح السبت، قالت خلاله إن شرطيًا استوقفها في مدينة الأقصر، واطلع على بطاقة هويتها ثم سمح لها بمواصلة سيرها، لكنه ظل يلاحقها.

فيما أنكر قسم شرطة اﻷقصر وجودها به أو علمه بمكانها.

وأقر عضو مجلس النقابة ومقرر الحريات فيها “عمرو بدر”، باختفاء بسمة، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وكانت “بسمة” تجري تغطية ميدانية لأحداث مدينة العوامية، التي شهدت الأسبوعين الماضين اشتباكات بين قوات الأمن والأهالي، إثر مقتل أحد أبناء المدينة، على يد قوات الأمن أثناء اعتقال أخيه.

وقال شهود عيان إن عناصر من قوات الشرطة قتلت شخصا يدعى “عويس الراوي”، بعد اعتراضه على اعتقال الشرطة أخيه الأصغر.

واتهم ناشطون وزملاء لـ”بسمة”، النظام المصري باعتقالها وإخفائها، لأنها تقوم بعملها وتوثق تفاصيل ما جرى في مدينة الأقصر من احتجاجات بعد مقتل أحد المواطنين على يد قوات الأمن.

صحفية مصرية تختفي حين تغطية احتجاجات العوامية

صحفية مصرية تختفي حين تغطية احتجاجات العوامية

صحفية مصرية تختفي حين تغطية احتجاجات العوامية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى