أخبارأمنيسلايدر

هولندا تفتح تحقيقا في قصف الحويجة عام 2015

الإباء/متابعة

اعلنت وزير الدفاع الهولندي أنك بيليفيلد ان مجلس الوزراء الهولندي يجري تحقيقا مستقلا في الغارة التي شنتها هولندا على بلدة الحويجة العراقية في عام 2015 ، والتي أسفرت عن مقتل 70 مدنياً عراقيا .

ونقل موقع ( دتش نيوز) في تقرير عن بيليفيلد قولها إن ” هولندا ستعوض السكان المحليين عن الأضرار من خلال تمويل إعادة بناء المنازل واستعادة خدمات المياه والكهرباء وخلق فرص عمل “، مضيفا أن ” التعويض يتم تقديمه طواعية وأن هولندا لن تقدم تعويضات مالية للأفراد، لان مصنع القنابل التابع لداعش الذي تم قصفه في المدينة وتسبب بالاضرار كان هدفا مشروعا ” بحسب زعمها .

وتابعت أن ” المصنع كان يحتوى على متفجرات أكثر مما كان متوقعا مما أدى إلى تصعيد الأضرار”، مبينا أن ” هولندا كانت مسؤولة عن الضربة الجوية ولكنها غير مسؤولة عن عواقبها لذلك لايوجد سبب لدفع تعويضات للافراد “. بحسب قولها .

وبينت بيليفيلد ان ” الدولة الهولندية اصدرت مؤخرا اوامرا بدفع تعويضات لأقارب ضحايا قصف  آخر في الموصل في حزيران من عام 2015، فقد تبين في هذه القضية  أن الهدف غير مشروع ، وسقطت القنبلة على منزل خاص، وستقود الوزيرة السابقة ويني سورغدراجر التحقيق في المهمة”.

وكانت هولندا قد اعلنت في وقت سابق أنها لن تجري تحقيقًا في الدور الهولندي في القصف الجوي على الحويجة ، على الرغم من دعوات أعضاء البرلمان لإجراء التحقيق ، حيث استخدمت طائرات اف 16 الهولندية في العراق وسوريا بين اعوام 2014 الى 2018 كجزء من التحالف الدولي ، وقد اجرت 2100 غارة جوية ، حيث كان يجب أن يكشف البرلمان عن التورط في المهام العسكرية التي ادت الى مقتل المدنيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى