تقارير

إغلاق معبر رفح بين قطاع غزة ومصر بعد فتحه 3 أيام استثنائيا

الإباء / متابعة

أعادت السلطات المصرية اليوم الأربعاء إغلاق معبر رفح مع قطاع غزة بعد فتحه ثلاثة أيام استثنائيا لسفر العالقين في الاتجاهين ضمن تدابير احترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وأفادت الهيئة العامة للمعابر والحدود في وزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس في غزة ، في بيان ، بأن نحو 2700 مسافر غادروا القطاع خلال عمل المعبر بينما عاد إلى القطاع 1700 آخرين.

وأشارت الهيئة إلى أنه تم العمل في المعبر وفق ترتيبات خاصة وإجراءات مشددة في الاتجاهين للوقاية والسلامة من فيروس كورونا في ظل عمله للمرة الأولى منذ تسجيل إصابات بالفيروس داخل القطاع.

وكانت وزارة الصحة في غزة  أعلنت عن تجهيز مراكز للحجر الصحي للمسافرين العائدين إلى القطاع واعتماد بروتوكول حجر للعائدين لمدة أسبوع واحد.

وأفاد الناطق باسم الداخلية في غزة إياد البزم أمس بوجود تواصل مع السلطات المصرية لـ “بلورة آلية دائمة لفتح معبر رفح”، موضحاً أن النقاش جارٍ لإعداد تصور بهذا الشأن.

ويتم تخصيص السفر عبر المعبر للمرضى والطلبة وحملة الجوازات الأجنبية والمصرية والإقامات بعد إجراء فحوصات فيروس كورونا.

وكانت هذه المرة الرابعة التي يتم فيها فتح معبر رفح المنفذ البري الوحيد لقطاع غزة على الخارج، بشكل استثنائي منذ آذار/مارس الماضي عقب تفشي فيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى