أمني

المصريون مستمرون في التظاهر رغم سقوط قتلى وجرحى

الإباء / متابعة 

 

 

تصاعدت التظاهرات الليلية المطالبة برحيل الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي”بمختلف المحافظات المصرية، فيما أدت محاولات الشرطة لتفريق المتظاهرين بعنف، الى سقوط 5 قتلى على الأقل.

واستمرت التظاهرات رغم اعتقال العشرات، ومحاولة التصدي للمتظاهرين بإطلاق الخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع في مناطق عدة.

وقامت قوات الأمن المصرية أيضا بنشر تعزيزات أمنية مشددة في محافظات القاهرة والإسكندرية والسويس.

كما أغلقت الحكومة المصرية طريق الأوتوستراد في القاهرة لمدة يومين؛ بسبب ما قالت إنها أعمال صيانة لبعض الجسور.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو للتظاهرات الليلية ضد “السيسي” والتي استمرت رغم سقوط قتلى ومصابين.

وقام أهالي قرية ميت رهينة بالبدرشين، باشعال النيران في إطارات السيارات للتغلب على الغاز المسيل للدموع الذي تطلقه قوات الشرطة.

سقوط قتلى

وقال ناشطون إن 5 قتلى سقطوا برصاص قوات الأمن 3 في العياط و2 في البليدة (شمالي مصر).

ونشر آخرون أسماء قتلى العياط وهم “سامي وجدي سيد بشير(27عاما)، رضا محمد حامد أبو إمام(23 عاما)، محمد ناصر حمدي إسماعيل”.

شاهد: المصريون مستمرون في التظاهر رغم سقوط قتلى وجرحى
شاهد: المصريون مستمرون في التظاهر رغم سقوط قتلى وجرحى

كما قال ناشطون إن محاولات الشرطة لتفريق المتظاهرين خلفت إصابات خطيرة.

شاهد: المصريون مستمرون في التظاهر رغم سقوط قتلى وجرحى

حرق صور “السيسي”

نشر الإعلامي والمذيع بقناة مكملين الفضائية المعارضة (تبث من تركيا)، مقاطع فيديو تظهر حرق متظاهرين صورا لـ”السيسي” معلقا عليها بقوله “ليلة سقوط فرعون”.

شاهد: المصريون مستمرون في التظاهر رغم سقوط قتلى وجرحى

وتشهد مصر منذ الأحد الماضي موجة احتجاجات عقب دعوات التظاهر التي أطلقها رجل الأعمال والمقاول المعارض “محمد علي” وتبناها عدد كبير من قوى المعارضة.

وطالب “علي” في فيديو جديد نشره على صفحته بموقع فيسبوك الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بفتح الميادين العامة أمام المتظاهرين، كما طالب بالإفراج عن المعتقلين ووقف هدم المنازل وإيقاف العمل فورا بقانون المصالحات المتعلق بالعقارات غير النظامية.

وجاءت المظاهرات في أعقاب قرارات بإزالة وهدم مبان قالت الحكومة إنها بنيت بالمخالفة لقوانين البناء.

وأقرت الحكومة غرامات باهظة للتصالح لتجنب هدم المنازل، في حين شهدت قرى عدة مواجهات بين الأهالي الغاضبين وقوات الشرطة المكلفة بتنفيذ الهدم خلال الشهر الحالي.

وتحدثت تقارير صحفية عن وجود حالة من الاحتقان والغضب المكتوم لدى المصريين بسبب قرارات لرفع أسعار المواصلات والمحروقات والكهرباء بشكل متوال، مع ثبات الدخول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى