سياسيأخبارسلايدر

الساعدي يحذر من محاولات تشويه صورة الحشد الشعبي عبر مخطط أميركي

قناة الإباء
حذر المحلل السياسي محمد جاسم الساعدي، من محاولات تشويه الصورة الحقيقية للحشد الشعبي عبر مخطط أميركي لاستهدافه، لافتا الى ان واشنطن تحاول الصاق التهم باستهداف ارتالها العسكرية وسفارتها بالحشد الشعبي من اجل استهدافه عسكريا.
وقال الساعدي ، ان “قيام الجهات السياسية بدعوة الحشد الشعبي الى الهدوء والالتزام لم تكن خطوة موفقة، فهي اعتراف رسمي من قبلها بأن الحشد هو من يستهدف الارتال الأميركية وسفارة واشنطن في ببغداد”.
وأضاف ان “اميركا تمارس عبر وسائلها الإعلامية واستخباراتها ادلجة الفكر السياسي ضد الحشد الشعبي، والتصاق التهم به، من اجل استهدافه عسكريا، وكذلك اتهامه بأي عمل هجومي ضد البعثات الدبلوماسية”.
وأوضح ان “ازلام واشطن من داعش ومخابراتها قد تعمل على اجراء بعض العمليات الاجرامية ضد البعثات الدبلوماسية من اجل اتهام الحشد الشعبي بتنفيذها، بهدف تأجيج الطبقة السياسية ضد الحشد وتحقيق الهدف الأول لواشنطن وهو حل الحشد الشعبي، وقد تكون هناك مقايضة سياسية تنص على خروج القوات الأميركية من العراق مقابل تفكيك الحشد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى