أخباردولي و عربي

تقرير: بايدن يريد الابقاء على قوات العمليات الخاصة في العراق والشرق الاوسط

قناة الإبـاء / بغداد

 

كشف تقرير لمجلة التايمز البريطاني ، الاربعاء ، أن نائب الرئيس الامريكي السابق والمرشح الديمقراطي للرئاسة الامريكية جوزيف بايدن يريد الاحتفاظ بقوات العمليات الخاصة بحجة مكافحة الارهاب.
ونقل التقرير   تصريحا للمرشح الرئاسي قوله إنه ” يود الاحتفاظ بما يصل الى 2000 عسكري في الأجزاء المضطربة من الشرق الأوسط ، مع التركيز بشكل خاص على قوات العمليات الخاصة”.
واضاف في تصريح آخر لشبكة سي أن أن يوم 18 من الشهر الجاري أن ” علينا أن نكون في موقف يمكننا من خلاله التوضيح أنه إذا لزم الأمر ، بانه يمكننا الرد على الأنشطة (الإرهابية) القادمة من تلك المنطقة والموجهة نحو الولايات المتحدة و لا يتطلب ذلك وجود قوة كبيرة “.
من جانبه قال مستشار الامن القومي السابق لبايدن كولين كال ، وهو الآن مستشار غير رسمي لحملة بايدن ” اعتقد أن الاستراتيجية العسكرية الإقليمية لنائب الرئيس السابق ستستلزم الاحتفاظ بوجود عمليات خاصة أمريكية صغيرة في أماكن مثل العراق وأفغانستان ، بإذن من تلك الحكومات”
واضاف “حيثما تكون لدينا مهمات دائمة لمكافحة الإرهاب ، سنحتفظ ببضعة آلاف من القوات”، مبينا ان ” هذا النهج غير المباشر يعني العمل من خلال القوات المحلية ، ولكنه يبقي أيضًا على عدد كافٍ من القوات الأمريكية على الأرض ليكون بمثابة “أجهزة استشعار” ، قادرة على تقييم استقرار البلاد ومهارات الجيش الشريك ، وسد الثغرات في معلومات استخبارية باستخدام طائرات أمريكية بدون طيار وغيرها من التقنيات”. بحسب زعمه .
واشار الى انه ” و على الرغم من أن بايدن لديه آراء متواضعة للغاية حول ما يمكننا تحقيقه من خلال العمل العسكري في جميع أنحاء الشرق الأوسط الكبير ، فإن المرشح الديمقراطي يعتقد أيضًا “أنه يتعين علينا أن نبقى مركزين بالليزر” على المنظمات الإرهابية مثل داعش والقاعدة التي تهدد امريكا “. بحسب قوله .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى