أخباردولي و عربيسلايدر

فتح تدين تصريحات فريدمان وتصفها بالتدخل في شؤونها الداخلية

الإباء/متابعة

دانت اللجنة المركزية لحركة فتح بشدة، ما أسمته تصريحات السفير الأمريكي لدى الكيان الصهيوني، ديفيد فريدمان، والتي كشف فيها عن نية هذه الإدارة، استبدال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بدحلان.

وأكدت فتح، في بيان لها، أن ما أعلن عنه فريدمان، هو تدخل سافر بالشؤون الداخلية الفلسطينية، وهو أمر مرفوض من الشعب الفلسطيني، ويؤكد على خطورة مخططات إدارة ترامب الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية التي عبرت عنها هذه الإدارة بـ (صفقة القرن)، ومدى انزعاج هذه الإدارة من موقف محمود عباس، والقيادة الفلسطينية، التي رفضت هذه المخططات، وأفشلتها ومن خلفها الشعب الفلسطيني.
واكدت فتح , أن المدعو دحلان مفصول من فتح منذ عام 2011، ومدان بقضايا ومتهم بجرائم، ومطلوب للقضاء الفلسطيني، ومن الشرطة الدولية، ويستعمل للتدخل بالشؤون الداخلية لعدد من الدول العربية والإقليمية، وهذا ما لا يقبله الشعب الفلسطيني، وغير مستعد لدفع ثمن ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى