صحافة

الغارديان: توقيع معاهدة سلام بين إسرائيل والامارات والبحرين يأتي مع تغير القوة والأولويات في الشرق الأوسط

الإباء / متابعة

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا لأوليفر هولمز، مراسل الصحيفة في القدس، عن توقيع البحرين والإمارات اتفاق سلام تاريخي مع إسرائيل.

ويقول الكاتب إن التوقيع على الاتفاقات ينهي عقودا كانت فيها توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل يعد أمرا محرما في الدبلوماسية العربية، ويأتي ذلك مع تغير القوة والأولويات في الشرق الأوسط.

ويضيف أنه لطالما ظلت إسرائيل منبوذة بسبب احتلالها للأراضي الفلسطينية. وعلى الرغم من ذلك، تزايد ما وصفه الكاتب بـ “اللامبالاة بين الدول العربية ذات الحكومات الاستبدادية تجاه القضية الفلسطينية”. ومع وجود عدو مشترك بين إسرائيل ودول الخليج يتمثل في إيران، ازدهرت بعض العلاقات بشكل سري في السنوات الأخيرة بين بعض دول المنطقة وإسرائيل.

ويقول الكاتب إنه بعد ترحيبه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن “خمس أو ست” دول أخرى على وشك عقد اتفاقات مماثلة مع إسرائيل، لكنه لم يذكرها. وقال: “أعتقد أن إسرائيل لم تعد معزولة”.

ويرى الكاتب أن نتنياهو وترامب سعيا إلى الاستفادة من التغييرات الإقليمية بينما يواجهان انتقادات محلية لتعاملهما مع جائحة فيروس كورونا.

ويرى أن توقيع اتفاقات سلام يمكن الزعيمين من التباهي بمكاسب كبيرة في السياسة الخارجية حتى مع تفاقم الإحباط في الداخل.

ويواجه ترامب انتخابات رئاسية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني ويتطلع إلى حشد الدعم من الناخبين المؤيدين لإسرائيل، وغالبا من المسيحيين الإنجيليين. ويحاكم نتنياهو أيضًا بتهم فساد، وهو ما ينفيه، ويواجه احتجاجات أسبوعية تزايدت حدتها بسبب اتهامات له بسوء التعامل مع الوباء.

ويقول الكاتب إن إسرائيل تأمل في أن توقع دول خليجية أخرى، قد يكون من بينها عمان والسعودية، اتفاقات تُبنى على القلق المشترك بشأن النفوذ العسكري الإيراني المتزايد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى