أخبارأمنيسلايدر

كتائب حزب الله تحذر الجهات المعنية في العراق من الانخراط او التأييد بالسر او محاولة الدخول في التطبيع مع “إسرائيل”

قناة الإباء

حذرت المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله، اليوم الاربعاء، الجهات المعنية في العراق من الانخراط او التأييد بالسر او محاولة الدخول في التطبيع مع “إسرائيل”.

وجاء في بيان لديوان المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله في البصرة..

سم الله الرحمن الرحيم
وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ.
صدق الله العلي العظيم

•نطالب بتنفيذ المطلب الوطني والسيادي للشعب العراقي، القاضي “بجدولة إخراج القوات الأجنبية، وعلى رأسها القوات الأمريكية المحتلة من العراق” فورا، وعدم إبقاء أي جندي من هذه القوات، تحت أي ذريعة أو مسوغ يتستر به، ونؤكد : “لن يحمي العراق إلا أبناؤه الأحرار من القوات الأمنية والعسكرية والحشد الشعبي”.
• لم نلتمس الجدية الحقيقية والصادقة من الجهات المعنية بتنفيذ قرار البرلمان الذي نص على أخراج القوات الأجنبية بكل مسمياتها واعدادها، والذي تم تأيده بمظاهرة مليونية غصت بها شوارع بغداد ، حيث شهدنا مفاوضات مع الجانب الأمريكي عكست حجم تواطئ وخنوع المفاوض العراقي للإملاءات الامريكية ولم يتطرق مطلقا لمفردة اخراج القوات الأجنبية من العراق.

• نحذر الجهات المعنية في البلاد من الانخراط او التأييد بالسر او محاولة الدخول بجريمة التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب الذي تقوده أمريكا، كما نطالب بقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية وكافة المجالات الأخرى مع دويلات أعراب الخليج التي أعلنت تطبيعها مع الكيان الغاصب سيما حكام الامارات والبحرين ولم يكن ذلك لولا تشجيع ودعم حكام السعودية الاخباث.

• ندعو لتوحيد جهود المقاومة بالمنطقة ومساندة المقاومين في فلسطين… ومعاقبة الامريكان الذين يفرضون على حكام الخليج “التصهين” وخاصة المجرم ترامب.

الأن الخيار في الرد هو المقاومة ومحاربة المصالح الأمريكية في المنطقة كلها حتى لا يذوقوا طعم الأمن والأمان .

ديوان المقاومة الإسلامية كتائب حزب الله في البصرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى