دولي و عربيسلايدر

السيد الحوثي: السعودية والإمارات يحملان راية النفاق والعدوان على اليمن لمصلحة أمريكا و”إسرائيل”

الإباء / متابعة

أكد السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي أن “النموذج الذي يمثل خط الانحراف والتحريف في الأمة نراه اليوم في النظامين الإماراتي والسعودي اللذان يحملان راية النفاق، والولاء والتبعية لأعداء الأمة، ولعب الدور التخريبي داخلها”.

وأوضح السيد الحوثي الاثنين أن “من يوجهون الإساءة لرسول الأمة بشكل مستمر هم مرتبطون باليهود الصهاينة وأئمة الكفر أمريكا وإسرائيل”، وتابع أن “الدور الأساس في العداء لأمتنا تقوم بها إسرائيل وأمريكا، ولديهم أعوانهم في الشرق والغرب”، وتابع أن “موقف ما يسمى بالجامعة العربية من التطبيع مع العدو الإسرائيلي لم يكن مفاجئا بل كان متوقعا، ونتوقع أن يكونوا جبهة واحدة وصريحة مع الصهاينة”.

وأشار السيد الحوثي إلى أن “الصهاينة والأمريكيين يحرقون القرآن ويسيئون للرسول الأعظم بشكل مباشر ويتآمرون على مقدسات الأمة في فلسطين ومكة والمدينة”، وأكد أن “النظام السعودي والإماراتي وآل خليفة وأمثالهم الذين يقفون في صف عدو الأمة”، وأضاف ان “التطبيع السعودي والإماراتي وآل خليفة مع العدو، هو ولاء لأعداء الإسلام بشكل علني بعد أن كان موجودا بشكل سري”.

وأكد السيد الحوثي أن “مصدر الحروب والاختلالات الأمنية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية في المنطقة يأتي من عملاء الأمة من النظام السعودي والإماراتي وآل خليفة”، وقال إن “العملاء عادة يتقاضون المال مقابل عمالتهم، لكن الغريب في واقع النظام السعودي والإماراتي وآل خليفة يقدمون هم المال لأمريكا كي تنجح في مؤامراتها على الأمة .

من جهة ثانية، قال السيد الحوثي إن “العدوان على اليمن عدوان لمصلحة أمريكا وإسرائيل، وأدواتهم ليسوا إلا منفذين”، وأوضح أن “الأمور تجلت الآن أكثر فأكثر، والبعض كان لا يستوعب أن المعتدين يتآمرون على اليمن ويريدون احتلاله وأن يمكنوا الأمريكي والإسرائيلي أن يأتي من خلفهم ويسيطر على اليمن”، ولفت الى ان “الإسرائيلي بدأ يحضر لتواجده في اليمن عبر أدواته وبحماية تحالف العدوان”.

وأشار السيد الحوثي إلى أن “اليوم تأتي مناسبة مرور 2000 يوم من العدوان على اليمن وقد باتت الحقائق واضحة أكثر في أن الدور السعودي والإماراتي وآل خليفة في العدوان على بلدنا هو في سياق تنفيذ الأجندة الأمريكية والإسرائيلية”، ولفت إلى أنه “بات واضحا أن الخيار والقرار الذي اتخذه أحرار اليمن في التصدي للعدوان والثبات والتمسك بالحرية والاستقلال هو الخيار الصحيح والصائب”.

وأكد السيد الحوثي أن “من كان خيارهم وقرارهم الوقوف في صف العدوان باتوا يعترفون أن حالة اليوم هي حالة احتلال لليمن”، وتابع “أقول لهم: كل ما قدمتموه معهم كان لخدمة الأمريكي والإسرائيلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى