أمنيسلايدر

القوات اليمنية تتوعد بالمزيد من العمليات العسكرية بالعمق السعودي

الإباء / متابعة 

 

عاود سلاح الجو اليمني المسير، استهداف مطار أبها الدولي جنوبي السعودية لليوم الثالث على التوالي، محققا اصابات دقيقة، وأعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، أن سلاح الجو المسير، استهدف مواقع عسكرية حساسة في مطار أبها، بعدد من طائرات قاصف (كي تو)، وذلك ردا على تصعيد العدوان وجرائمه وحصاره المستمر لليمن.

استهداف مواقع عسكرية حساسة في مطار أبها الدولي جنوب غربي السعودية، هي حصيلة العملية العسكرية الجديدة، حسب ماأعلنته القوات االيمنية، التي تواصل هجماتها على ذات المطار لليوم الثالث، توالياً بعدد من الطائرات المسيرة، وبضربات دقيقة، تشير المعلومات أنها تسببت في تعطيل نشاط المطار لساعات عديدة.

تطور جديد، تمثله هذه الهجمات العسكرية الأخيرة والمتتالية، على مواقع سعودية، تقول صنعاء، إنها تأتي رداً على تصعيد تحالف العدوان وجرائمه وحصاره الاقتصادي المستمر في اليمن، لتبرهن مثل هذه العمليات النوعية، طبيعة التفوق العسكري للجيش اليمني، وأنه يمثل تهديداً حقيقياً للسعودية وحلفائها، نتيجة ما وصل إليه من قدرات على مستوى التخطيط والتنفيذ وتطوير السلاح..

صنعاء، وهي تتوعد بالمزيد من الرد في العمق السعودي، تواصل تقدمها في الجبهات الداخلية، ومنها الانتصارات الأخيرة في الجبهة الشرقية، وتقدم قوات الجيش واللجان الشعبية من عدة مسارات باتجاه مدينة مأرب، التي تمثل آخر معاقل التحالف السعودي في هذه الجبهة.

وتكشف مثل هذه التطورات الأخيرة، أن صنعاء هي من لها اليد الطولى في الملف العسكري، الذي يبدو أنه بات خياراً قوياً، نتيجة استمرار ممارسات وانتهاكات السعودية، وتحالفها، وكذلك التعقيدات المتزايدة أمام مساعي السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى