صحافةسلايدر

الصنداي تليغراف: سياسة ماكرون “الجديدة” في الشرق الاوسط واستعادة فرنسا لنفوذها في المنطقة

الإباء / متابعة

نشرت الصنداي تليغراف تقريرا لمراسلها في العاصمة الفرنسية باريس هنري صامويل يتناول فيه الخطط الفرنسية الجديدة في الشرق الأوسط.

ويقول صامويل إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدأ جولة من الزيارات عالية المستوى واللافتة للانتباه في الشرق الأوسط ما لفت الأنظار إلى أن فرنسا تسعى لاستعادة نفوذها في المنطقة.

ويضيف صامويل أن ماكرون وخلال زيارته الثانية خلال شهر للعاصمة اللبنانية بيروت طالب بصراحة النخبة الحاكمة بإجراء إصلاحات سريعة أو مواجهة قيود على المساعدات المالية أو الأسوأ وهو عقوبات اقتصادية.

ويشير إلى أن ماكرون توجه بعد ذلك في زيارة سريعة استغرقت 3 ساعات للعراق، مطالبا الحكومة بتعزيز سيادة واستقلال البلاد في مواجهة التدخل الخارجي.

ولفت المقال إلى أن الزيارات المتتالية للمنطقة دفعت جريدة “لو باريزيان” الفرنسية إلى صياغة عنوانها الرئيسي حول الموضوع قائلة إن “ماكرون يدشن سياسة فرنسا في العالم العربي”.

ويعتبر صامويل أن “الولايات المتحدة حاليا منشغلة بملف الانتخابات كما أن بريطانيا تصب اهتمامها على الانتهاء من الخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما أتاح لماكرون الفرصة لتقديم نفسه على أنه السيد الأوروبي الجديد في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى