تكنلوجيا و صحة

تطوير جلد إلكتروني قادر على الشعور بالألم كما جلد الإنسان

الإباء / متابعة ….

طور العلماء جلدا إلكترونيا يستجيب للألم بنفس الطريقة التي يستجيب بها العضو الحقيقي لدى البشر.

ولطالما كان تكرار رد الفعل الفوري والشديد تجاه الألم هدفا للأكاديميين الذين يأملون في إنشاء أطراف اصطناعية واقعية وتحسين ترقيع الجلد.

ويمكّن الاختراق الذي حققه الأكاديميون في المعهد الملكي للتكنولوجيا في ملبورن في أستراليا (RMIT) من نسخ الأعصاب البشرية بإشارات كهربائية لإحداث رد فعل فوري.

وقال الباحث الرئيسي البروفيسور مادو باسكاران، إن النموذج الأولي كان تقدما مهما نحو الجيل التالي من التقنيات الطبية الحيوية والروبوتات الذكية.

وأوضح البروفيسور باسكاران: “الجلد هو أكبر عضو حسي في أجسامنا، مع ميزات معقدة مصممة لإرسال إشارات تحذير سريعة عندما يؤلم أي شيء”.

وأضاف: “نشعر بالأشياء طوال الوقت من خلال الجلد ولكن استجابتنا للألم تبدأ فقط في نقطة معينة، مثل عندما نلمس شيئا ساخنا جدا أو حادا جدا. ولا توجد تقنيات إلكترونية قادرة على محاكاة شعور الإنسان بالألم بشكل واقعي، حتى الآن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى