أخباراقتصاد

دبي تتجه للمزيد من الاقتراض بعد تجاوز ديونها الـ33 مليار دولار

الإباء/متابعة

أظهرت وثيقة بلوغ إجمالي الدين المباشر لحكومة دبي أكثر من 33 مليارا و600 مليون دولار بنهاية شهر حزيران/يونيو 2020.. ويأتي ذلك بالتزامن مع توقعات بانكماش اقتصاد هذه الإمارة بنسبة 5.2 بالمئة خلال العام الجاري بسبب تأثير جائحة كورونا.

الدين المباشر لحكومة دبي بلغ 123 مليارا و450 مليون درهم أي أكثر من 3 مليارا و600 مليون دولار في الثلاثين من حزيران/يونيو الماضي، شاملا الديون المستحقة لحكومة أبوظبي ومصرف الإمارات المركزي.

وبينت وثيقة نشرتها وكالة رويترز أن دبي كلفت بنوكا بترتيب اتصالات مع مستثمرين، قبل بيع محتمل لصكوك مقومة بالدولار لأجل عشرة أعوام وسندات لأجل 30 عاما.

وتنوي دبي إصدار الصكوك والسندات بالحجم القياسي ما يزيد عادة عن 500 مليون دولار، ضمن برنامج لإصدار صكوك بستة مليارات دولار وبرنامج لإصدار سندات بخمسة مليارات دولار لدعم المالية العامة للإمارة التي تضررت جراء أزمة كورونا.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2018 جددت دبي لمدة خمسة أعوام تسهيلات ائتمانية بعشرة مليارات دولار من أبوظبي حسب ما جاء في نشرة أساسية لبيع دين مزمع فيما جددت في آذار/مارس 2019 قرضا بقيمة عشرة مليارات دولار من المصرف المركزي للإمارات لمدة خمسة أعوام.

إلى ذلك أبرمت دائرة المالية في دبي في أبريل الماضي ثلاث صفقات دين تتألف من تسهيلات دين إسلامية لمدة عشرة أعوام بقيمة سبعة مليارات و700 مليون درهم وقرض ثنائي لمدة سبعة أعوام حجمه 275 مليون دولار وقرض لمدة ثمانية أعوام بمليار درهم.

وفيما توقع صندوق النقد الدولي في حزيران يونيو الماضي انكماش اقتصاد الإمارات بنسبة 4.3 بالمئة توقعت مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جي المالية اليابانية انكماش اقتصاد دبي بنسبة 5.2 بالمئة خلال 2020 بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وكانت دبي تستعد لزيادة الدخل والنشاط الاقتصادي من استضافة معرض إكسبو 2020 لكن قرار تأجيله لمدة عام بفعل وباء كورونا كبدها خسائر فادحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى