سياسيأخبار

الغانمي يحمل عبد المهدي خروقات أمن الجنوب ويكشف سبب تأخير إعادة المفسوخة عقودهم

قناة الإباء/ بغداد

ناقشت لجنة الامن والدفاع النيابية مع وزير الداخلية عثمان الغانمي، أسباب تأخير اعادة المفسوخة عقودهم الى الخدمة، بينما تعتزم اللجنة استضافة وزير الدفاع.

وقال عضو اللجنة سعران الاعاجيبي في تصريح صحفي، انه “جرت خلال الاستضافة مناقشة الوضع الأمني في الجنوب وما يرافقه من اعتداءات على الأملاك العامة، حيث طالبت اللجنة الغانمي {رئيس أركان الجيش السابق} بوضع حلول لهذه الخروقات المستمرة وان تكون للقوات الامنية سلطة هناك، الا ان الوزير اكد للجنة ان قرارات رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي كانت سببا في كثرة المعرقلات”.
واضاف: ان”التظاهرات حق مشروع كفله الدستور لكن نرفض ان تصل الى حد التهديد بالقتل او الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة”.
كما ناقشت اللجنة موضوع المفسوخة عقودهم وأسباب تأخير إعادتهم الى الخدمة حيث عزا وزير الداخلية ذلك الى عدم إقرار الموازنة، وفقا لحديث النائب.
وبشأن استضافة وزير الدفاع، اوضح رئيس اللجنة محمد رضا  ان”اللجنة ستبحث خلال استضافة الوزير، ورئيس أركان الجيش، وقادة أسلحة الدفاع الجوي، وقادة القوة الجوية، وقادة طيران الجيش الاسبوع المقبل، إمكانية دعم الأسلحة الجوية واسنادها، وإعادة صيانة الطائرات بصورة عامة”.
اما عن استئناف جلسات البرلمان، فقد قال: ان”هناك قوانين مهمة على جدول أعمال المجلس، يجب أن تطرح مثل قانون الجرائم المعلوماتية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى