تقاريرسلايدر

العام الأسوأ في تاريخها: تفاصيل خسائر شركات الطيران بسبب كورونا

الإباء / متابعة ….

كان عام 2020 يحمل نبأ سيئا لقطاع الطيران في العالم، فبعد انتشار فيروس كورونا المستجد وفرض الدول قيودا على إجراءات السفر لاحتوائه، أصبحت العديد من شركات الطيران العالمية تواجه انخفاضًا شديدًا في عملياتها، والذي نتج عنه خسائر فادحة لها ما عرض بعضها للإفلاس وتسريح موظفيها.

وهذه الخسائر الفادحة لشركات الطيران جراء كورونا أدت الإجراءات التي اتخذتها الدول لتقييد حركة الطيران بسبب فيروس كورونا إلى خسائر كبيرة في قطاع الطيران والوظائف، واليوم تواجه الشركات صعوبات في استئناف عملها بعدما شلّها فيروس كورونا المستجد، بين طواقم لا تتبلّغ وجهتها إلا قبل ساعات من الإقلاع، وطيارين يحافظون على مستوى أدائهم من خلال رحلات بلا ركّاب أو أجهزة لمحاكاة الطيران، وقد تستغرق العودة إلى الوضع الطبيعي للملاحة الجوية عدة سنوات، وأوضح رئيس شركة لوفتهانزا، أكبر مجموعة طيران أوروبية، كارستن شبور “لم يعد هناك عمليا جداول عمل ثابتة، بل مجرّد جهوزية” من جانب الطواقم.

وقال “يعلمون متى ينبغي أن يحضروا إلى المطار، ويتم إبلاغهم بالوجهة قبل بضع ساعات” فقط، مشيرا إلى أن هذه الوسائل المستخدمة حتى الآن في حالات استثنائية “باتت هي القاعدة”، ويواجه هذا القطاع تحديا هائلا في وقت يعاود نشاطه، فقد توقف بشكل شبه تام لأكثر من شهرين، مع برنامج رحلات مشابه لما كان عليه في الخمسينات، أي بالنسبة للوفتهانزا بمعدل ثلاثة آلاف راكب يومي عوضا عن 350 ألفا.

منى قطاع الطيران والنقل الجوى بخسائر لا حصر بسبب كورونا، قدرها الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA فى آخر تقرير له أنه من المتوقع أن تخسر شركات الطيران 84,3 مليار دولار في عام 2020 بهامش صافي ربح ناقص 20,1%، وستنخفض الإيرادات بنسبة 50% لتصل إلى 419 مليار دولار مقارنة بـ 838 مليار دولار في 2019، والخسائر على مستوى المناطق، والتوقعات خلال 2020 كما يلي:

منطقة أمريكا الشمالية: انخفاض في الطلب بنسبة 52,6%، وانخفاض في سعة الركاب بنسبة 35,2%، وخسارة إجمالية قدرها 23,1 مليار دولار أمريكي.

منطقة أوروبا: انخفاض في الطلب بنسبة 56,4%، وانخفاض في سعة الركاب بنسبة 42,9%، وخسارة إجمالية قدرها 21,1 مليار دولار أمريكي.

منطقة آسيا والباسيفيك: انخفاض في الطلب بنسبة 53,8%، وانخفاض في سعة الركاب بنسبة 39,2%، وخسارة إجمالية قدرها 29 مليار دولار أمريكي.

منطقة الشرق الأوسط: انخفاض في الطلب بنسبة 56,1%، وانخفاض في سعة الركاب بنسبة 46,1%، وخسارة إجمالية قدرها 4,8 مليار دولار أمريكي.

منطقة أمريكا اللاتينية: انخفاض في الطلب بنسبة 57,4%، وانخفاض في سعة الركاب بنسبة 43,3%، وخسارة إجمالية قدرها 4 مليار دولار أمريكي.

منطقة أفريقيا: انخفاض في الطلب بنسبة 58,5%، وانخفاض في سعة الركاب بنسبة 50,4%، وخسارة إجمالية قدرها 2 مليار دولار أمريكي.

العالم: انخفاض في الطلب بنسبة 54,7%، وانخفاض في سعة الركاب بنسبة 40,4%، وخسارة إجمالية قدرها 84,3 مليار دولار أمريكي

اصطفاف في المطار وتجاهل لقواعد التباعد الاجتماعي

احتشد آلاف المسافرين دون مراعاة لوجود مسافات فاصلة بينهم في مطار بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا متجاهلين قواعد التباعد الاجتماعي، وذلك على الرغم من إجراءات العزل العام الرسمية، وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي اصطفاف المسافرين لدخول المطار واحتشادهم داخل الصالة، وذلك بعد أيام من إعلان الحكومة أن بإمكان عدة شركات طيران استئناف نشاطها تحت شروط..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى