دولي و عربيسلايدر

بيان مشترك: طهران ستسمح للوكالة الذرية بزيارة منشأتين حددتهما الوكالة

الإباء / متابعة 

 

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران إن “طهران ستسمح للوكالة الذرية بزيارة منشأتين حددتهما الوكالة”.

وجاء في البيان المشترك للوكالة وطهران أنه “ليس لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية استفسارات أو طلبات من إيران للوصول إلى مواقع أخرى”.

ووفق البيان فإنه جرى الاتفاق على تواريخ دخول مراقبي الوكالة إلى الموقعين المتفق عليهما.

بدوره، قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، للرئيس الايراني حسن روحاني، إن الاتفاق النووي كان “إنجازاً عظيماً ومعياراً لنا جميعاً”. أما روحاني قال إن “إيران ملتزمة كما في السابق بتعاونها مع الوكالة الدولية في اطار الضمانات”.

من جهته، أكد رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي أنه “لا نقبل أي طلب خارج عن نطاق التزاماتنا”، مضيفاً أن “إيران لم ولن تعمل خلافا لمصلحتها وسيادتها الوطنية ونحن ملتزمون بتعهداتنا الدولية”.

ويوم اول أمس الثلاثاء، قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي إنه “لم يتم إجراء أي تغيير في نهج الوكالة وإيران شريكة بناءة، ونأمل أن نراقب فعاليات السعودية إيضاً”.

وخلال إجراء محادثات مع المسؤولين الايرانيين في طهران، أوضح غروسي “نحن نضمن عدم وجود أي تدخل في الوكالة وهناك ضغوط علينا لا نسمح لها بالتأثير علينا”.

وتعد هذه أول زيارة يقوم بها غروسي إلى طهران بصفة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتعاونت إيران بصورة وثيقة وبناءة مع الوكالة الذرية بعد توقيع الاتفاق النووي في مجال تنفيذ التزاماتها مع الوكالة، التي أكدت ذلك من خلال 17 تقريراً رسمياً أصدرته لغاية الآن بهذا الصدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى