اقتصاد

الذهب ينخفض وسط تفاؤل بشأن إتفاق التجارة بين واشنطن وبكين

الإباء / متابعة 

 

تراجعت أسعار الذهب، أمس الثلاثاء، إذ أدى تفاؤل متزايد إزاء العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى انحسار جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن بينما ينتظر المستثمرون كلمة لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم بأول هذا الأسبوع.

وفي أواخر جلسة التداول، كان سعر الذهب في المعاملات الفورية منخفضاً 0.43 % عند 1923.90 دولار للأوقية (الأونصة).

وهبطت العقود الآجلة الأميركية للذهب 0.8 % لتبلغ عند التسوية 1923.10 دولار للأوقية.

وفي السياق، قال ديفيد ميجير مدير تداولات المعادن في هاي ريدج فيوتشرز، “لدينا قدر ضئيل من التفاؤل بشأن العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، بينما يوجد قدر من التفاؤل فيما يتعلق بعلاج لفيروس كورونا… وبالتالي حاجة أقل قليلاً للملاذات الآمنة”.

فيما، أعاد مسؤولون تجاريون أميركيون وصينيون، تأكيد التزامهما بإتفاق المرحلة الأولى للتجارة بين أكبر اقتصادين في العالم، وهو ما يضاف إلى أنباء إيجابية عن تقدم في تطوير علاج لمرض كوفيد-19 .

وتنتظر الأسواق كلمة بأول التي سيلقيها في حشد من محافظي البنوك المركزية في جاكسون هول.

ويبقي البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة القياسية قرب الصفر وهو شيء إيجابي للذهب الذي لا يدر عائداً.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.4 بالمئة إلى 26.43 دولار للأوقية بينما صعد البلاتين 1.1 % إلى 926.13 دولار للأوقية، وارتفع البلاديوم 0.2 % إلى 2164.40 دولار للأوقية.

وكانت الولايات المتحدة والصين أعلنتا في ختام محادثات تجارية، مساء الإثنين، أنّهما توافقتا على العمل لإنجاح الاتفاق التجاري الذي توصّلتا إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى