أخبارأمني

انتهاء اجتماع موسع في البصرة والمحافظ يؤكد: لا يمكن تحديد طبيعة الاغتيالات حاليا

قناة الإبـاء /بغداد

أكد رئيس اللجنة الامنية في البصرة المحافظ اسعد العيداني، السبت، انه لا يمكن تحديد طبيعة الاغتيالات التي شهدتها المحافظة دون الانتهاء من التحقيق، فيما اشار الى تنسيق عال المستوى بين الحكومة المحلية والقائد العام للقوات المسلحة لمتابعة هذا الملف.
وقال العيداني في مؤتمر صحفي عقد عقب انتهاء اجتماع موسع ضم نواب وقيادات امنية، ان”طبيعة الاغتيالات التي سجلت في البصرة لايمكن تحديد طبيعتها حتى ظهور نتائج التحقيق، فالأمر كما هو في العاصمة بغداد حيث يجري التحقيق في حوادث اغتيالات سجلت لشخصيات أخرى”.
واتهم العيداني جهات تروج عبر صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، بدفع الشباب الى حرق المدينة، مبينا انه”يدين عمليات الحرق في البصرة وكذلك حمل الاسلحة بالتظاهرات”.
واشار الى، ان”الانتشار الأمني في المحافظة هدفه انهاء المظاهر المسلحة وليس ضد المتظاهرين”..
من جانبه قال عضو مجلس النواب عن المحافظة فالح الخزعلي، خلال المؤتمر، اننا “نعلن تأييدنا للتظاهرات السلمية ومطالبهم المشروعة والتصدي للعناصر المشتبه بها بقوة القانون وحفظ هيبة الدولة، ودعم القوات الامنية، وتفعيل الاجراءات التحقيقية بملف الاغتيالات الاخيرة بالبصرة، واعتبار كل من يحمل السلاح بالتظاهرات خارجا عن القانون وتفعيل الجهد الاستخبارية واشراك المواطن البصري بالجهد الاستخباري والتعاون مع القوات الامنية، مؤكدا ان امن المحافظة خط احمر ولايمكن المساس به، مشددا على ضرورة ابعاد الخلافات عن الملف الأمني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى