اقتصاد

روتيرز: حصة الشرق الأوسط من واردات الهند النفطية تبلغ قمة عامين في يوليو

الإباء / متابعة 

 

كشفت مصادر لرويترز الجمعة 21 أغسطس أن نفط الشرق الأوسط شكل 71.5% من وارددات الهند النفطية في يوليو تموز، وهي أعلى حصة له في 26 شهرا، في حين انخفضت الواردات من أفريقيا إلى 5%، وهو أدنى مستوى في 14 عاما على الأقل.

وقال محللون إن انخفاض الطلب على الوقود وتضاؤل أرباح نشاط التكرير عززا الإقبال على الدرجات الشرق أوسطية عالية الكبريت على حساب النفط الأفريقي المنخفض الكبريت.

تستورد الهند، ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم، أكثر من 80% من احتياجاتها من النفط.

هوت واردات الهند النفطية لأدنى مستوياتها في أكثر من تسع سنوات في يوليو تموز، إذ نزلت إلى نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا في الوقت الذي يشجع فيه انخفاض الطلب على الوقود شركات التكرير على إغلاق وحدات للصيانة.

وأظهرت بيانات أن الواردات من دول أوبك هبطت إلى أدنى مستوياتها في ما لا يقل عن 14 عاما، لتبلغ نسبتها 67% في يوليو تموز.

كما تأثر نصيب أفريقيا من الواردات الهندية بزيادة الواردات من الولايات المتحدة.

ورفضت المصادر الكشف عن هوياتها لأنها غير مخول لها الحديث لوسائل الإعلام.

وأظهرت البيانات أن الهند لم تستورد أي نفط من فنزويلا في يوليو تموز للشهر الثاني على التوالي.

وخلال الشهر، حافظ العراق على وضعه كأكبر مورد للنفط للهند تليه السعودية والإمارات.

وحلت الولايات المتحدة في المركز الرابع في قائمة أكبر الموردين وتلتها الكويت ثم كولومبيا ثم قطر.

وهبطت نيجيريا، والتي كانت خامس أكبر مورد للهند في يونيو حزيران، إلى المركز الثامن. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى