أمني

تحطم طائرتین أمريكيتین فوق إدلب شمال سوريا

الإباء / متابعة 

 

تحطمت طائرتان من دون طيار تابعتان لسلاح الجو الاميركي في أجواء محافظة إدلب شمال سوريا.

وأضاف المسؤول الدفاعي لموقع “Military Times” الأمريكي، اليوم الأربعاء، أن التقارير تشير إلى حدوث تصادم بين الطائرتين المسيرتين، ما أدى إلى تحطمهما على الفور.

ولم يحدد المسؤول الدفاعي نوع الطائرتين.

في حين أشار الموقع الأمريكي إلى أن التكهنات تفيد بأن الطائرتان كانتا من طراز “MQ-9 Reapers”، وهو نوع من الطائرات الموجهة التي تستخدم للاستهدافات المركّزة، إلى جانب المراقبة وجمع المعلومات الاستخباراتية.

وكانت شبكات محلية وناشطون من إدلب قد نشروا تسجيلات مصورة، في الساعات الماضية، أظهرت سقوط طائرة مسيرة، في أجواء إدلب، دون وضوح الأسباب التي أدت إلى ذلك، سواء تعرضها لإطلاق نار أو لخلل فني.

وفي الوقت الذي قال الناشطون إن الطائرة المسيرة تعود بهويتها لروسيا، نفى المسؤول الأمريكي ذلك، مؤكداً تبعيتها للولايات المتحدة الأمريكية.

وتعتبر الحادثة الأولى من نوعها، ولاسيما أنها تخصّ سلاح الجو التابع للولايات المتحدة الأمريكية، والتي تقود ما يعرف بـ”التحالف الدولي” بذريعة محاربة تنظيم داعش الارهابي.

وكان التحالف قد تبنى عدة استهدافات، في الأشهر الماضية، لقيادات في التنظيم الارهابي، وذلك عن طريق الطائرات المسيّرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى