دولي و عربيسلايدر

قاليباف: الاتفاق التطبيعي خطأ استراتيجي ويهدد الأمن الإقليمي

الإباء  / متابعة 

 

اعتبر رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، أن اتفاق التطبيع بين الإمارات و”إسرائيل” خطأ استراتيجياً من جانب أبو ظبي، داعياً الدول الإسلامية “الوقوف ضد الاغتيال السياسي للشعب الفلسطيني بالاتحاد والتآزر واستخدام جميع الإمكانيات الإقليمية والدولية”.

وأضاف قاليباف في رسالته إلى رؤساء برلمانات الدول الإسلامية أن “اتفاق التطبيع بين الإمارات والكيان الصهيوني سيقوض جميع جهود الدول الإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي وبرلمانات الدول الإسلامية”.

ودان رئيس مجلس الشورى الإسلامي جميع الإجراءات التي من شأنها انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني، مؤكداً أنه “على جميع برلمانات الدول الإسلامية الإستفادة من جميع الإجراءات البرلمانية لمعارضة ومنع هذا الإتفاق المشين واستيفاء حقوق الشعب الفلسطيني”.

وشدد على أن المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير الأراضي الفلسطينية، قائلاً إن “الإتفاق سيحفز غاصبي الأراضي الفلسطينة على التطاول أكثر فأكثر على حقوق الشعب الفلسطيني، ويسبب في انعدام الأمن بالمنطقة. لذا فإن هذا الاتفاق يفتقد الاعتبار في العالم الاسلامي وضمائر الشعوب الحرة والشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية”.

قاليباف لفت إلى أن هذا الاتفاق “يحفز الكيان الصهيوني على استمرار ارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني، ويعتبر تهديداً للأمن والسلام الإقليمي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى