أخباردولي و عربيسلايدر

المحكمة الإتحادية الأميركية تصدر أوامر استدعاء بحق ابن سلمان وكبار مساعديه

قناة الإباء

أصدرت محكمة واشنطن الفدرالية، أوامر استدعاء قضائية بحق ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان و13 شخصا آخرين، للرد على اتهامات سعد الجبري لهم بمحاولة اغتياله.
وتشمل استدعاءات المحكمة، بحسب الجزيرة: يوسف الراجحي وليلى أبو الجدايل، المقيمين في الولايات المتحدة، وطلبت المحكمة الرد على الادعاءات خلال مدة أقصاها 21 يوما.
وكان سعد الجبري مستشار ولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف، تقدم أمام القضاء الأميركي بدعوى ضد الأمير محمد بن سلمان وعدد من المسؤولين السعوديين، منهم سعود القحطاني وأحمد عسيري وبدر العساكر، اتهمهم فيها بمحاولة اغتياله بصورة مشابهة لجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي.
وقد أشارت الدعوى إلى أن مكتب التحقيقات الفدرالي قد أحبط محاولة اغتيال الجبري في كندا، بعد تواصله مع السلطات الكندية.
وأمام المتهمين مدة 21 يوما للرد على المحكمة، وإلا فإنها ستجد نفسها مضطرة لإصدار حكم لصالح الجبري، بحسب موقع الجزيرة.
وأشار إلى أن القضية مدنية، وبالتالي لن يقبض على أحد، لأن الجبري يطالب فقط بتعويضات، وفي حال صدّقت المحكمة دعواه فإنها ستحكم لصالحه.

اعلان
وسبب هذا الخوف هو أن الجبري تربطه علاقات وثيقة جدا بأجهزة الاستخبارات الأميركية، “ويبدو أنها ساهمت في إنقاذ حياته بعد أن حذرته مما يحاك له”.
وخروج هذه الدعوى للعلن وتوجيه الاستدعاءات والتغطية الإعلامية، ربما تؤدي إلى نفس النتيجة التي كان ولي العهد يتخوف منها، وهي إفساد علاقته بواشنطن.

الاتصال بترامب
المستشار القانوني الأميركي بروس فاين، رأى أن توجيه الاستدعاء بهذه السرعة يعكس قلق المحكمة من تمكن المتهمين من تدمير الأدلة وتخويف الشهود، “وبينهم اثنان في الولايات المتحدة قد يحاولان الهرب”.
وقال إنه لا يساوره شك في أن ولي العهد السعودي سيتصل بترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو، ويطلب منهما العمل على وقف هذه الدعوى، بحجة أنها ستؤثر على السياسة الخارجية الأميركية، “ولكن هذا لا يعني أن المحكمة مجبرة على قبول هذا الكلام”.
أما الناشط الحقوقي السعودي عبد العزيز المؤيد، فرأى أن استجابة القضاء الأميركي لنظر الدعوى واستدعاء ولي العهد، يؤكد أن القضاء اطلع على أدلة تؤكد خطورة القضية وأن حياة الجبري في خطر.
وقال إن أوراق الدعوى تكشف أن فرقة الاغتيال أرسلت إلى الجبري بعد أسبوع فقط من قتل خاشقجي.
وأضاف أن النشطاء السعوديين في كندا تصلهم تحذيرات من أن حياتهم في خطر، وهناك محاولات اغتيال لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى