صحافةسلايدر

الاحتلال الاميركي و’قسد’ يحاصرون ‘العكيدات’ المناصرة لداعش.. ودعوة للنفير العام

الإباء / متابعة

فرضت قوات الاحتلال الاميركي ومسلحو ما يسمى بتنظيم “قسد”، حصارا مطبقا على البلدات والقرى التي تقطنها قبيلة “العكيدات” شرقي محافظة دير الزور السورية.

جاء ذلك اثر الانتفاضة الكبيرة التي شهدتها العكيدات الثلاثاء وخرجت عن سيطرت قوات الاحتلال الاميركي ومسلحي “قسد” الموالين للاميركان، ردا على سلسلة اغتيالات طالت وجهاء وشيوخ القبائل العربية في المنطقة.

كما جاء الحصار وقت لازالت طائرات “التحالف الأمريكي” تجوب سماء المنطقة دون توقف.

وافاد موقع “سبوتنيك”، ان جنود ما يسمى بـ“التحالف الدولي” الذي يقوده جيش الاحتلال الأمريكي ومسلحين من تنظيم “قسد” الخاضع له، فرضوا حصارا شاملا على مداخل ومخارج بلدات “الحوايج” و”ذيبان” و”الطيانة” وعلى أجزاء من مدينة “الشحيل” شرقي دير الزور بعد أكثر من 24 ساعة على خروجها عن سيطرتها.

واضاف المصدر بأن الجيش الأمريكي و”قسد”، يفرضون حاليا حصاراً مطبقا على مداخل ومخارج البلدات المذكورة مع نشر حواجز عديدة لها بعد وصول تعزيزات عسكرية كبيرة بدعم من طائرات ما يسمى “التحالف الأمريكي”، مع اعتقال عدد من السكان المحليين من أبناء قبيلة “العكيدات”.

الشيخ نواف راغب البشير، شيخ قبيلة البكارة في سوريا أوضح في تصريح لـ “سبوتنيك” بأن حوادث اغتيال الشيوخ والوجهاء في ريف دير الزور الشرقي الذي كان آخرها اغتيال الشهيد الشيخ مطشر الهفل أحد شيوخ قبيلة “العكيدات” العربية، هدفها أضعاف القبائل العربية وإخضاعها أكثر لسلطة الاحتلال الأمريكي.

وأضاف الشيخ البشير بان “الاغتيالات والاعتقالات والفلتان الأمني يتحمل مسؤوليتها الكاملة الاستعمار الأمريكي ومسلحو تنظيم قسد اللذان يعملان على نهب الثروات والنفط السوري”.

وطالب الشيخ البشير جميع القبائل العربية في المنطقة الشرقية من سوريا بالوقوف صفاً واحداً مع أبناء قبيلة العكيدات (عيال الأبرز) من أجل تحرير شرق الفرات من الخونة والعملاء الذين يتآمرون على شعبهم ويبيعون كرامتهم لقاء حفنة من الدولارات وهم الذين يشكلون رأس الحربة لقمع أبناء القبائل باسم تنظيم “قسد”.

وقالت مصادر أهلية بأن حاجز الري التابع لمسلحي تنظيم “قسد” يقطع الطريق العام ويمنع الدخول والخروج إلى مدينة الشحيل، في حين قامت مجموعة أخرى بمحاصرة بلدة البصيرة التي خرجت فيها اليوم الأربعاء (5 أب/ أغسطس) مظاهرة شعبية كبيرة مساندة لسكان مدينة الشحيل والحوايج وذيبان.

وأضافت المصادر بأن قرية الحريجي شهدت هي الأخرى مظاهرة شعبية لمطالبة “التحالف الدولي ” بقيادة الجيش الأمريكي بالكشف عن منفذي اغتيال الشيخ مطشر الحمود الجدعان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى